خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

روسيا وتركيا تختلفان على مفهوم الأسلحة الثقيلة فى إدلب

الإثنين، 15 أكتوبر 2018 09:39 ص
روسيا وتركيا تختلفان على مفهوم الأسلحة الثقيلة فى إدلب بوتين وأردوغان
موسكو (أ ش أ)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت مصادر مطلعة عن وجود رؤى مختلفة لدى كل من روسيا وتركيا حول تحديد ما يمكن اعتباره بالأسلحة الثقيلة، التى من المفترض أن يجرى سحبها من المنطقة منزوعة السلاح فى إدلب شمالى شرق سوريا.

وقال مصدر من المعارضة السورية لــ" سبوتنيك "اليوم الاثنين "إن هناك محادثات بين روسيا وتركيا حول ما يمكن اعتباره أسلحة ثقيلة، ويمكن أن تكون هذه عملية طويلة"، موضحا أن تركيا تعتقد أن قذائف شيلكا المضادة للطائرات ليست أسلحة ثقيلة بل متوسطة، أما روسيا فتعتبرها من الأسلحة الثقيلة.

فيما أكد مصدر مطلع آخر من المعارضة السورية لوكالة "سبوتنيك" أن هناك اختلافات بين روسيا وتركيا خلال المشاورات العسكرية، وقال "إن الجماعات المسلحة المتطرفة قد انسحبت من المنطقة منزوعة السلاح بمحافظة إدلب إلى داخل المحافظة دون التخلى عن أسلحتها".

وكان الرئيس الروسى فلاديمير بوتين، ونظيره التركى رجب طيب أردوغان، اتفقا الشهر الماضى على إقامة منطقة منزوعة السلاح فى إدلب بين المعارضة المسلحة والقوات الحكومية بحلول اليوم، ويتضمن هذا الاتفاق سحب الأسلحة الثقيلة.

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة