خالد صلاح

محافظ شمال سيناء: نواجه عدو يتخفى بين المواطنين فى صورة خلايا نائمة

الخميس، 11 أكتوبر 2018 08:58 م
محافظ شمال سيناء: نواجه عدو يتخفى بين المواطنين فى صورة خلايا نائمة اللواء عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء
شمال سيناء - محمد حسين
إضافة تعليق

قال اللواء عبد الفضيل شوشة محافظ شمال سيناء، إن المرحلة الحالية الثانية والمهمة فى الحفاظ على الوطن، مشيرا إلى أن الأولى كانت الانتصار العظيم فى حرب أكتوبر، والحالية الانتصار على الإرهاب.

 

واعتبر محافظ شمال سيناء فى تصريحات له لإذاعة شمال سيناء المحلية، أن هذه المرحلة هى الأصعب لأنه المواجهة مع عدو يتخفى بين المواطنين بصورة خلايا نائمة.

 

اضاف نحتفل بالذكرى 45 لانتصار أكتوبر العظيم، والعام القادم سنحتفل بالعام الأول، الذى سوف يكون انتصارا على الإرهاب.

 

وأشار محافظ شمال سيناء إلى أنه بخصوص مشكلة اهالى رفح المنقولين لمنطقة أبو طفيلة فى محافظة الاسماعيلية الذين تم تداول صور هدم منازلهم تم التواصل مع محافظ الإسماعيلية وتوقيف الهدم، وجارى وضع تقنين لأوضاع المنازل بما لا يخالف القانون، وأن محافظ الإسماعيلية أخبره بان هناك وجهاء ونواب تواصلوا معه بهذا الخصوص، وسوف تكون هناك حلول ملائمة.

 

وقال إنه يتابع اوضاع حى الكرامة بالعريش وبه مشكله فى عملية الدخول والخروج إليه سيتم تداركها بعمل طريق امن بمساعدة الأجهزة الأمنية، لأنه الرؤية الأمنية تؤكد أن الطريق الحالى غير آمن، وجارى متابعة مشكلة الوحدة الصحية بالحى وتم إرسال لجنة من المسئولين لحل جميع المشكلات العالقة بعد حصرها، وتم حل مشكلة انقطاع التيار الكهربائى، وتركيب كشافات إنارة لأغلب الطرق فى الحى.

 

وأشار محافظ شمال سيناء أنه يتواصل مع جميع الوزارات من اجل ايجاد فرصة عمل للشباب، وهناك دراسة موضوع سيارات الربع نقل بالاشتراك مع صندوق فى حب مصر، والذى صرف سيارات للشباب لمرتين سابقتين.

 

وأكد أنه لا توجد أزمة فى نقل المعلمين إلى الشيخ زويد ووسط سيناء، باستثناء يوم الأحد من كل أسبوع وسيتم إضافة حافلتين من المحافظة بالتنسيق مع مديرية التربية والتعليم.

 

وقال إنه سيتواصل مع وزير التعليم العالى بشأن إضافة 2% لطلبة الأزهر والدبلومات، وجارى إنهاء اجراءات تقنين وضع 2500 فدان على ترعة السلام لتوزيعها على الشباب مشيرا أن هناك اتجاه من الدولة نحو التعمير.

 

ولفت شوشة أنه لا يوجد تأخير فى صرف التعويضات بل أن هناك مراجعات للكشوفات والأسماء وقد تتأخر، بحسب طريقة الدراسة والعرض، وان التعويض الأولى سوف يشمل المبانى ثم الأراضى الزراعية والمعمرة، وجارى حل مشاكل ضعف شبكات الاتصالات.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة