خالد صلاح

الحكومة توافق على تقنين أوضاع 120 كنسية مع استيفاء اشتراطات الحماية المدنية

الخميس، 11 أكتوبر 2018 06:28 م
الحكومة توافق على تقنين أوضاع 120 كنسية مع استيفاء اشتراطات الحماية المدنية اجتماع اللجنة الرئيسية لتقنين أوضاع الكنائس
كتبت هند مختار - تصوير سليمان العطيفى
إضافة تعليق

ترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم اجتماع اللجنة الرئيسية لتقنين أوضاع الكنائس، وذلك بحضور المستشار عمر مروان، وزير شئون المجالس النيابية، واللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، وممثلى الجهات المعنية المختلفة.

صور اجتماع اللجنة الرئيسية لتقنين أوضاع الكنائس (1)

وخــلال الاجتماع تم مراجعة نتائج عملية مراجعة أوضاع الكنائس التي طلبت تقنين أوضاعها، حيث تمت الموافقة على تقنين أوضاع 120 كنيسة ومبنى، ليبلغ بذلك عدد الكنائس والمبانى التي تم توفيق أوضاعها 340 كنيسة ومبنى، وقــد تضمنت قرارات التقنين ضرورة قيام تلك الكنائس والمبانى التابعة لها باستيفاء اشتراطات الحماية المدنية، وكذا استيداء حق الدولة بالنسبة للكنائس والمبانى المقامة على أراضى الدولة. 

صور اجتماع اللجنة الرئيسية لتقنين أوضاع الكنائس (2)

وكلف رئيس مجلس الوزراء بمخاطبة رؤساء الطوائف المختلفة بسرعة قيام الكنائس التابعة لهم بتنفيذ اشتراطات الحماية المدنية، حماية للأرواح والمباني، وكذا مخاطبة الحماية المدنية لتيسير إجراءات الحصول على التراخيص اللازمة. 

صور اجتماع اللجنة الرئيسية لتقنين أوضاع الكنائس (3)

ووجه رئيس الوزراء بتشكيل لجنة فنية داخل كل محافظة لمتابعة تنفيذ قرارات تقنين أوضاع الكنائس، بحيث تضم اللجان ممثلين للطوائف المسيحية والحماية المدنية والجهات الأخرى ذات الصلة، وتتولى تلك اللجان الفنية متابعة استيفاء الكنائس لمتطلبات الحماية المدنية واستيداء حق الدولة، على أن تقوم هذه اللجان بإرسال تقرير متابعة شهرى إلى اللجنة الرئيسية لتقنين أوضاع الكنائس والأمانة الفنية للجنة.

 

إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

امل

لا تعليق

للاسف ... كدا هنفتح برضه الباب على تقنين اوضاع العمارات المخالفه اذا حققت شروط الحمايه المدنيه .. و هيبقى الشعار .. الحق خالف و كدا كدا هتقدر تتصالح

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة