خالد صلاح

حازم صلاح الدين

اختراع جديد فى الكرة المصرية.. وفكرة صلاح الغائبة

الأربعاء، 10 أكتوبر 2018 10:00 ص

إضافة تعليق
لا يوجد نظام إدارى فى الاتحادات الرياضية بمعناه الحقيقى، فالتخطيط للمسابقات المحلية ليس تخطيطا جيدا، والدليل أنه كل موسم كروى جديد لا نرى جدولا ثابتا للمباريات فى مسابقة الدورى، ونجد تأجيل اللقاءات يحدث بمناسبة أو بدون مناسبة، مثلما أشارت فى المقال السابق، وهذا يؤثر بالتبعية سلبًا على المنتخبات الوطنية، وما يؤكد صحة كلامى أيضًا التصريحات التى أدلى بها عصام عبدالفتاح، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، مؤخرًا بأنه سيتم إعلان الموافقة على قيد اللاعبين من شمال أفريقيا فى قوائم الأندية المصرية كلاعبين محليين خلال أسابيع، مؤكداً أن هذا الاقتراح جاء خلال إحدى الجلسات التى أقيمت على هامش اجتماعات الكاف الأخيرة فى شرم الشيخ، واتفقت مصر وتونس والمغرب والجزائر وليبيا على تطبيقه.
 
عضو مجلس الجبلاية الذى من المفترض أن يبحث أولًا على مصلحة المنتخب الوطنى يصرح بأن الأندية لن ترفض هذا القرار، لأنها ستحقق استفادة من ورائه لرغبتها فى مضاعفة عدد اللاعبين الأجانب فى صفوفها، طبعًا كلامه صحيح فى هذه الجزئية، خصوصًا أن الأندية الكبيرة مثل الأهلى والزمالك ستوافق فورًا، هنا أنا لا أستغرب من أسباب فشل لجنة التحكيم، لأن من يقودها عصام عبدالفتاح الذى يفكر بهذه الطريقة، خلال مشاركته مع صناع القرار باتحاد الكرة.
 
الأجدى لمسؤولو الكرة المصرية أن يتبنوا المبادرة التى طرحها الرئيس عبدالفتاح السيسى بضرورة زيادة أعداد لاعبينا فى الملاعب العالمية وصناعة أكثر من لاعب على طريقة محمد صلاح، فنحن فى أشد الحاجة إلى فكر وتطوير جديد يواكب العصر الحالى، فالوصول باللاعبين المصريين إلى مرحلة النضج وهم فى سن الـ19 سنة أصبح أمراً ضروريًا، لذلك يجب العمل فى المرحلة المقبلة على وجود لاعبين بكثرة فى الدوريات الأوروبية بدلاً من اختراع قرارات تدمر مستقبل منتخباتنا الوطنية.
 
 

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة