خالد صلاح

نائب أوروبى: كبير مفاوضى الاتحاد الأوروبى لا يفهم أسباب بريكست

الإثنين، 08 يناير 2018 05:31 م
نائب أوروبى: كبير مفاوضى الاتحاد الأوروبى لا يفهم أسباب بريكست رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماى


بروكسل (أ ف ب)
إضافة تعليق

اعتبر النائب الأوروبى البريطانى نايجل فاراج الذى تزعم الحملة لصالح البريكست، إثر لقاء عقده مع ميشال بارنييه كبير مفاوضى الاتحاد الأوروبى فى بروكسل، أن الأخير لم يفهم بعد الأسباب التى دفعت المملكة المتحدة إلى السعى لمغادرة الاتحاد.

ودعا فاراج ميشال بارنييه إلى تقديم تنازلات حول الخدمات المالية فى إطار الاتفاق التجارى المزمع عقده بين المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبى، لأن لندن حسب رأيه قد قدمت الكثير حتى الان خلال هذه المفاوضات.

ولعب فاراج دورا أساسيا لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبى خلال الاستفتاء بهذا الصدد الذى جرى فى يونيو 2016 وانتهى بانتصار مؤيدى الخروج بنسبة 52% على مؤيدى البقاء فى الاتحاد الذين نالوا 48%.

وقال فاراج فى شريط فيديو تم بثه بعد لقائه ميشال بارنييه "لم يفهم على الإطلاق أن الهجرة كانت سببا أساسيا فى التصويت لصالح البريكست، من الواضح جدا بالنسبة إلى أن الحكومة البريطانية لم تناقش هذه المسألة معه حتى الان".

وتابع فاراج "لقد سبق واعطينا الكثير، أما بشأن ما إذا كان سيقوم بالمثل للتوصل إلى اتفاق حول الخدمات المالية، استطيع أن أقول أن هذه السنة لا تبدو "المناسبة" للتوصل إلى اتفاق حول البريكست".

واعتبر فاراج أيضا أن احتمال رؤية المملكة المتحدة تغادر الاتحاد الأوروبى فى مارس 2019 من دون التوصل إلى اتفاق حول مستقبل العلاقة مع الاتحاد الأوروبى "سيزداد" بغياب تنازلات من قبل بارنييه.

وكان الاتحاد الاوروبى والمملكة المتحدة توصلا فى ديسمبر الماضى، إلى اتفاق مبدئى أول حول ترتيبات الطلاق يتضمن خاصة ما يتوجب على بريطانيا دفعه للاتحاد مقابل هذا الخروج.

وعلى الطرفين الان البدء ابتداء من فبراير المقبل بمناقشة مرحلة انتقالية ستلى المغادرة الفعلية للمملكة المتحدة وتتواصل حتى نهاية العام 2020 على الأقل.

             


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة