"الصحة": توفير وسائل منع الحمل بـ 5600 عيادة ثابتة و500 متنقلة بالجمهورية.. وقطاع السكان: ضخ 40 ألف كبسولة تحت الجلد بالوحدات.. وتؤكد: تشديد الرقابة لمنع تسريبها.. وخالد مجاهد: المخزون الاستراتيجى يكفى 8 شهور

الإثنين، 08 يناير 2018 09:00 ص
"الصحة": توفير وسائل منع الحمل بـ 5600 عيادة ثابتة و500 متنقلة بالجمهورية.. وقطاع السكان: ضخ 40 ألف كبسولة تحت الجلد بالوحدات.. وتؤكد: تشديد الرقابة لمنع تسريبها.. وخالد مجاهد: المخزون الاستراتيجى يكفى 8 شهور الدكتور خالد مجاهد المتحدث باسم وزارة الصحة والدكتورة سعاد عبد المجيد رئيس قطاع السكان
كتب وليد عبد السلام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكدت الدكتورة سعاد عبد المجيد رئيس قطاع السكان وتنظيم الأسرة بوزارة الصحة أن وسائل تنظيم الأسرة الحديثة متوفرة خدمات تنظيم الأسرة متوفرة فى 5600 عيادة ثابتة و500 عيادة متنقلة بالجمهورية.

 

وقالت الدكتورة سعاد عبد المجيد رئيس قطاع السكان وتنظيم الأسرة فى تصريحات خاصة لــ "اليوم السابع" أنه تم ضخ 40 ألف كبسولة إمبلانون فى منافذ وزارة الصحة بالجمهورية، مؤكدة أنها يتم شرائها من جانب الوزارة بـ 9 دولار وتوفر للمنتفعات بأسعار رمزية للغاية فى وحدات وزارة الصحة مؤكدة أن الوزارة تدعمها بما يقرب من 90%.

وكشفت الدكتورة سعاد عبد المجيد رئيس قطاع السكان وتنظيم الأسرة بوزارة الصحة أنه تم تكثيف الرقابة على وحدات تنظيم الأسرة وفرض سيطرة كاملة من خلال نظام تسجيل المنتفعات بالرقم القومى ومقارنة نسب الحصول على الوسائل بشكل ربع سنوى مؤكدة أن الوزارة تقوم بقياس رضاء المواطنين عن الوسائل المطروحة ومتابعة الآثار الجانبية للوسائل ضمانا لأمانها.

 

وأوضحت رئيس قطاع السكان وتنظيم الأسرة بوزارة الصحة أن هناك تعاون مع مركز معلومات الوزارة لوضع أماكن تقديم خدمة الكبسولات على خريطة جغرافية إلكترونية يوزع عليها أماكن الخدمة وفريق تقديم الخدمة من أطباء وتمريض، مؤكدة أنه يتم التوسع فى استخدامها خلال الفترة المقبلة من خلال ضخ 160 ألف كبسولة جديدة بالمنافذ بعد انتهاء إجراءات مناقصة توريد وسائل تنظيم الأسرة للوزارة خلال الفترة المقبلة.

 

ومن جانبه أكد الدكتور خالد مجاهد المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان أن المخزون الاستراتيجى لوسائل تنظيم الأسرة يكفى لـ8 أشهر قادمة حيث تقوم الدولة بدعم مايقرب من 94% من تكلفة الوسائل، مؤكدا أن ميزانية القطاع المخصصة للوسائل تقرب من 150 مليون جنيه يتم إنفاقها فى توفير المخزون الاستراتيجى للوسائل وذلك بهدف تحقيق أهداف الخطة القومية للحد من الزيادة السكانية.

 

وأشار الدكتور خالد مجاهد المتحدث باسم وزارة الصحة أنه تم تشديد الرقابة والمتابعة المستمرة من قطاع السكان وتنظيم الأسرة لضمان عدم تسرب كبسولة الإمبلانون إلى خارج العيادات التابعة لوزارة الصحة وللتأكد من وصولها لمستحقيها كما سيتم اتباع نظام محكم لمتابعة السيدات المستخدمات لقياس مدى رضائهن عن الكبسولة، مؤكدة على توافر جميع الوسائل فى عيادات وزارة الصحة.

 

وتابع خالد مجاهد المتحدث باسم وزارة الصحة أن قطاع تنظيم الأسرة يهتم بدخول وسائل جديدة لتنظيم الأسرة آمنة، وسهلة الاستخدام، وذات فعالية عالية، كما تلقى قبول لدى السيدات مثل الحبوب الأسبوعية، والحقن الربع سنوية، لافتا إلى حرص الوزارة على التوسع فى الوسائل الحالية.

وفى ذات السياق أوضحت الدكتورة ألفت غراب رئيس شركة أكديما التابعة لوزارة الصحة أن المصنع الجديد الخاص بإنتاج وسائل منع الحمل الهرمونية سيعمل على توفير وسائل منع الحمل إلى حد كبير فى السوق المحلى وخاصة القطاع الخاص مؤكدة أن الوسائل الجديدة آمنه وليست مرتفعة الأسعار وسنقوم أيضا بالتصدير للخارج خلال الفترة المقبلة لافتة إلى أن السوق سيشهد تحولا كبيرا فى الفترة المقبلة لصالح الوسائل المحلية.

 





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة