خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الشرطة التونسية تفرق تظاهرة ضد ارتفاع الأسعار

الإثنين، 08 يناير 2018 05:23 ص
الشرطة التونسية تفرق تظاهرة ضد ارتفاع الأسعار الشرطة التونسية - أرشيفية
(أ ف ب)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

فرّقت الشرطة التونسية احتجاجا ضد زيادة للأسعار دخلت حيز التنفيذ اعتبارا من الاول /يناير كما هو منصوص عليه فى قانون المالية لعام 2018 الذى ندد به ناشطون وعدد من الأحزاب.

وتجمع متظاهرون شباب اعضاء بحملة "فاش نستناو" (ماذا ننتظر) فى شارع بورقيبة وسط تونس بالقرب من وزارة الداخلية للمطالبة بإلغاء زيادة الأسعار والإفراج عن رفاقهم المعتقلين.

وهتف الشبان "لا خوف لا رعب الشارع ملك الشعب" قبل ان تفرّق الشرطة التجمع وفقا لما اظهرته اشرطة فيديو نشرت على مواقع التواصل.

وقبل ذلك، كان العشرات من الشبان قد تظاهروا بظل رقابة شديدة من جانب الشرطة، ولكن بجو من الهدوء، بحسب ما أفادت مراسلة وكالة فرانس برس.

وقال أحدهم متوجها إلى الحشد الصغير: "اليوم، بعد سبع سنوات على الثورة، يتم اعتقالنا بسبب شعارات!".

وبحسب نشطاء بحملة "فاش نستناو"، تم اعتقال العديد من أعضاء الحملة بسبب قيامهم بتوزيع منشورات تدعو الى التظاهر او بسبب رسوم غرافيتى على الجدران تندد بارتفاع الأسعار.

 

          


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

د. هاشم فلالى

عالم فيه الكثير

وما هو متوراث ومكتسب فى تلك البيئات التى كانت محدودة فى امكانياتها وقدراتها وتطلعاتها وطموحاتها، فأصحبنا فى عالم فيه التحديات الحضارية الحديثة، والتى اندمجنا فيها ولم يعد هناك من البعد عنها او التخلى عنها فى تيسير شئون الحياة المختلفة، والتى سيطرت فيها كل هناك الاسباب التى اتخذناها ورضينا بها، بل وسعينا من اجلها فى الحصول عليها، والتعامل معها، وان يكون هناك منطقة حديثة تسير فى الركب الحضاري تستطيع بان تستفيد وتفيد، بل ويمكن بان تصل إلى افضل ما يمكن بان يتحقق من تلك النتائج الايجابية والمنشودة لشعوب المنطقة بل وشعوب العالم اجمع. إننا اصبحنا نعيش فى عالم فيه الكثير من تلك الاندماجات الحضارية، والتى بالتالى فرضت نوعا من التكتلات من اجل السير فى المسار بقوة ومواجهة التحديات والمنافسات الهائلة التى اصبح العالم يعيش غمارها، ولابد له من ان يستمر ويواصل مساره.

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة