خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

حزب سودانى معارض: نرفض إنشاء قاعدة عسكرية للمستعمر التركى فى جزيرة سواكن

الأحد، 07 يناير 2018 05:14 م
حزب سودانى معارض: نرفض إنشاء قاعدة عسكرية للمستعمر التركى فى جزيرة سواكن عثمان باونين رئيس حزب مؤتمر البجا السودانى المعارض
كتب محمود محيى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أعلن حزب مؤتمر البجا السودانى المعارض، رفضه القاطع للاتفاقيات الموقعة بين حكومة السودان ونظيرتها التركية، واصفا الاتفاق بـ"اتفاق إخوان السودان مع إخوان تركيا".

وأضاف حزب مؤتمر البجا، فى بيان صادر عنه اليوم الأحد، حصل "اليوم السابع" على نسخة منه، أن الاتفاق المبرم بين الطرفين حول ميناء "سواكن" التاريخى، وتخصيصه ميناء استثماريا لتركيا، أمر مرفوض تمام، كما رفض الحزب كل بنود الاتفاق، لأن للشرق السودانى قضية معلقة، وتتضمن مطالب أزلية لم تُحلّ مع أصحاب المصلحة الحقيقيين الذين تم تهميشهم منذ زمن طويل.

وحمّل عثمان باونين، رئيس حزب مؤتمر البجا المعارض، الحكومة المركزية فى الخرطوم المسؤولية الكاملة حال تنفيذ الاتفاقية مع الجانب التركى، قائلا: "ما زلنا نطالب بحقوق البجا وإنسان الشرق المهمش، وسنقوم بتصعيد قضية سواكن دوليا عبر الإعلام والطرق القانونية، إذا مارست الحكومة تنفيذها وسلمت ميناء سواكن أو سمحت بإنشاء قاعدة عسكرية على البحر الأحمر للمستعمر التركى بحجة الاستثمار".

وأكد "باونين"، أن السودانيين فى الشرق ما زالوا يقبعون تحت خط الفقر والجوع الجهل، وأن "عصابة المؤتمر الوطنى تمارس الغطرسة والاستخفاف بالشعب المغلوب على أمره" بحسب تعبيره، مشددا على أن حزبه ضد التغول على حساب الغلابة والمهمشين، وسلب حقوقهم وإعطائها لإخوان تركيا لإقامة قواعد عسكرية عليها، لتنفيذ المخططات الإخوانية لزعزعة الأمن والاستقرار فى منطقة البحر الأحمر والقرن الأفريقى، وحماية اللصوص والخونة وسارقى قوت الشعب السودانى، وفق نص البيان.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

ميتشو

معارضة

اول مرة نسمع باسم هذا الشخص جيبوا اسماء كبيرة ولامعة من حزب كبير

عدد الردود 0

بواسطة:

مشمش

لاتوجد قاعده عسكريه..ما تولعوهاش

😆...الاتراك جبناء...عارفين انهم سيبادون هم واسلحتهم وجندودهم فى ٣ ساعات..لو عملوا قاعده عسكريه..فى جزيره....سواكن

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة