خالد صلاح

وزير الخارجية الأردنى يبحث هاتفيا مع نظيره الصينى المستجدات الإقليمية

الأربعاء، 03 يناير 2018 10:32 م
وزير الخارجية الأردنى يبحث هاتفيا مع نظيره الصينى المستجدات الإقليمية وزير الخارجية الأردنى أيمن الصفدي
(أ ش أ)
إضافة تعليق

بحث وزير الخارجية وشئون المغتربين أيمن الصفدي، اليوم الأربعاء، فى اتصال هاتفى مع نظيره الصينى وانغ يي، المستجدات الإقليمية، خاصة المرتبطة بالقضية الفلسطينية والأزمة السورية والجهود الدولية لمحاربة الإرهاب.

واستعرض الصفدى و"وانغ يي" - وفقا لوكالة الأنباء الأردنية -، التطورات الإقليمية، وفِى مقدمها تبعات القرار الأمريكى الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.. حيث ثمن الصفدى موقف الصين الداعم للحق الفلسطينى ولتحقيق السلام الشامل فى المنطقة على أساس حل الدولتين الذى يعتبر السبيل الوحيد لتحقيق السلام والاستقرار.

واتفق الوزيران على ضرورة تكاتف الجهود الدولية لإيجاد أفق سياسى للتقدم نحو إنهاء الصراع الذى لن ينتهى التوتر فى المنطقة دون حله على أسس تلبى متطلبات الشرعية الدولية وحق الفلسطينيين فى الحرية والدولة.

وشدد الصفدى على أنه لا أثر قانونيا لقرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل والذى اتفقت الدول العربية على العمل على الحد من تداعياته عبر تحرك دولى شامل يطالب المجتمع الدولى الاعتراف بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس على خطوط حدود من يونيو 1967 والعمل بشكل جدى على تحقيق السلام العادل.

وأطلع الصفدى نظيره الصينى على الجهد الدبلوماسى الذى يبذله الأردن لتأكيد وضع القدس قضية من قضايا الوضع النهائى يحسم مصيرها عبر المفاوضات وفق قرارات الشرعية الدولية التى تعتبر أى إجراءات أحادية تستهدف فرض حقائق جديدة فى القدس المحتلة أو تغيير هويتها باطلة ولاغية.. مشيرا إلى استضافة المملكة اجتماع الوفد الوزارى العربى لمتابعة تداعيات القرار السبت المقبل.

وأكد أن المملكة الأردنية ستظل تعمل مع الأشقاء والمجتمع الدولى من أجل تحقيق السلام الإقليمى الشامل الذى يشكل تلبية حقوق الفلسطينيين فى الحرية والدولة المستقلة على ترابهم الوطني.

من جانبه، أكد وزير خارجية الصين موقف بلاده الثابت فى دعم الحقوق الفلسطينية وحل الدولتين وجهود إطلاق جهد دولى فاعل لحل الصراع.. وثمن دور الأردن فى جهود تحقيق السلام والأمن والاستقرار.

كما استعرض الوزيران المستجدات فى الحرب على الإرهاب وجهود حل الأزمة السورية، حيث أكدا ضرورة حلها سياسيا وعلى أساس القرار 2254 وبما يحفظ وحدة سوريا وتماسكها ويقبل به الشعب السوري.

وقبل الصفدى دعوة نظيره المشاركة فى المنتدى العربى الصينى الذى ستستضيفه بكين منتصف العام الحالي.

كما أكد الوزيران - خلال الاتصال - الأهمية الاستراتيجية للعلاقات الثنائية بين البلدين، حيث أعرب الصفدى عن رغبة الأردن فى زيادة التعاون مع الصين وتطلعها لفتح آفاق أوسع للتعاون الاقتصادى والتجارى والتنسيق مع بكين.. فيما أكد الوزير الصينى أن بلاده تثمن علاقاتها الاستراتيجية بالأردن وحريصة مواصلة التعاون فى جميع المجالات.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة