خالد صلاح

عضو فى اتحاد القرضاوى يحلل المظاهرات فى مصر ويحرمها فى إيران

الأربعاء، 03 يناير 2018 04:24 م
عضو فى اتحاد القرضاوى يحلل المظاهرات فى مصر ويحرمها فى إيران القرة داغي
كتبت مريم بدر الدين
إضافة تعليق

تماشيا مع سياسة قطر وتابعها يوسف القرضاوى، فى تحريم وإباحة الأشياء وفقًا لمصلحتهم، نجد الفرق فى التصريحات لعلى القره داغى، الأمين العام للاتحاد العالمى لعلماء المسلمين، الذى يترأسه القرضاوى، عن رأيه بالمظاهرات والثورات، والتى أباحها من قبل فى مصر ويجرمها حاليًا فى إيران.

وأكد فى تصريح نقلته عنه صحيفة العرب القطرية، تعليقًا على مظاهرات إيران ضد فساد السلطة الإيرانية، أن التفريط بأمن الأوطان هو إفساد بالأرض، وذلك مخالف بشكل كبير لرأيه بالنسبة لمصر، حيث حرض من قبل على مظاهرات مضادة للسلطة فى مصر تحت مسمى "ثورة الغلابة".

التعليق على مظاهرات إيران
التعليق على مظاهرات إيران
التحريض ضد مصر
التحريض ضد مصر

 


إضافة تعليق




التعليقات 6

عدد الردود 0

بواسطة:

فرقة القراداتية

الشيخ علي القرةداتي ورئيسه الشيخ يوسف القرداوي ... وعجبي

على راى المثل: الرزق يحب الخفية، وأهو كله شغل قراداتية ... يحيا عجين الفلاحة، ونوم العازب و...

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد

هؤلاء هم المفسدون في الأرض

هؤلاء المفسدون يحللوا ويحرموا حسب أهوائهم حسبنا الله ونعم الوكيل 

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري وطني .ضد خنازير و كلاب الشيطان الخميني و الشيطان البنا الملاعين

ماذا تنتظرو من هذا الخنزير عضو خنازير الشيطان البنا المرتزقة اعداء الوطن العربي و الاسلام

خنازير الشيطان البنا الملعون هم نفس كلاب الشيطان الخميني مرتزقة للمخابرات الصهيوانجلوامريكية

عدد الردود 0

بواسطة:

kk

القرة دايخ

ياحاج قرة ابعد عن مصر  واتقي الله في احاديثك  ولاتتبع الهوى 

عدد الردود 0

بواسطة:

جمال محمد صقر

معجب جدا بالطرحة التى يرتديها على رأسه

يتشبهون بالنساء فى تغطية الرأس بالطرحه . ويسمون ذلك الملابس الاسلامية .. وعجبى .

عدد الردود 0

بواسطة:

علاء

احد المرتزقة

كبير السحره اللهم خلصنا من هذه الوجوه العكره اللهم عكر عليهم حياتهم ومماتهم

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة