خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

ترامب يوجه انتقادات لاذعة لمساعده السابق "بانون" ويؤكد: "فقد عقله"

الأربعاء، 03 يناير 2018 11:22 م
ترامب يوجه انتقادات لاذعة لمساعده السابق "بانون" ويؤكد: "فقد عقله" الرئيس الأمريكي دونالد ترامب
(رويترز)

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

وجه الرئيس الأمريكى دونالد ترامب اليوم الأربعاء انتقادات لاذعة لمستشار البيت الأبيض السابق ستيف بانون وقال إنه "فقد عقله" وذلك بعد التعليقات التى وردت على لسان بانون بشأن نجل ترامب فى مقتطفات من كتاب جديد.

وقطع ترامب، الذى ظل يتحدث مع بانون فى الأشهر التى تلت إقالته من منصب كبير استراتيجيين فى البيت الأبيض فى أغسطس ، صلته فعليا ببانون فى تصريحات نارية أدلى بها بعد أن خرجت تعليقات بانون عن ترامب الابن إلى النور.

وقال ترامب فى بيان "ستيف بانون لا علاقة له بى أو برئاستي. وعندما أُقيل، فإنه لم يفقد وظيفته وحسب بل فقد عقله أيضا".

وأضاف ترامب أن بانون لم تكن له علاقة تذكر بفوزه بالرئاسة فى 2016 وأنحى باللوم عليه فى خسارة مقعد ولاية ألاباما فى مجلس الشيوخ فى ديسمبر كانون الأول.

وقال ترامب "الآن بعد أن أصبح بمفرده.. يتعلم ستيف أن الفوز ليس سهلا كما أجعله يبدو. لم يكن لستيف علاقة تذكر بنصرنا التاريخى الذى كان السبب فيه رجال ونساء منسيون فى هذا البلد. لكن ستيف له كل العلاقة بخسارتنا لمقعد مجلس الشيوخ فى ألاباما الذى احتفظ الجمهوريون به لأكثر من ثلاثين عاما".

وتابع قائلا "ستيف يتظاهر بأنه فى حرب مع وسائل الإعلام التى يصفها بحزب المعارضة لكنه قضى وقته فى البيت الأبيض يسرب المعلومات الخاطئة للإعلام ليبدو أهم كثيرا مما كان. وهذا هو الأمر الوحيد الذى يجيده".

ووفقا لما ورد فى الكتاب الذى يحمل عنوان "نار وغضب: داخل بيت ترامب الأبيض" لمايكل وولف فإن بانون أبدى سخرية واندهاشا إزاء الاجتماع الذى عقد فى برج ترامب فى نيويورك فى يونيو 2016 والذى تردد أن محامية روسية عرضت خلاله تقديم معلومات تمس سمعة المرشحة الديمقراطية للرئاسة آنذاك هيلارى كلينتون.

وفى الكتاب وصف بانون اجتماعا حضره دونالد ترامب الابن وصهر ترامب ومستشاره جاريد كوشنر ومدير حملته الانتخابية آنذاك بول مانافورت بأنه "خيانة" وعمل "غير وطني". كما نقل الكتاب عن بانون قوله إنه متأكد من أن ترامب الابن كان سيأخذ الروس الذين شاركوا فى الاجتماع لملاقاة والده فى برج ترامب.

وقال بانون فى الكتاب فى مقتطفات اطلعت عليها رويترز "رأى الثلاثة الكبار فى الحملة (الانتخابية) أن من الجيد الاجتماع مع حكومة أجنبية داخل برج ترامب فى قاعة المؤتمرات فى الطابق الخامس والعشرين دون وجود محامين. لم يكن معهم أى محامين".

وأضاف: "حتى إذا اعتقدت أن هذا ليس خيانة أو أنه أمر غير وطنى أو كلام تافه، وأعتقد أنه كل هذا، فكان يتعين الاتصال فورا بمكتب التحقيقات الاتحادي".


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة