خالد صلاح

بعد قمع الاحتجاجات.. الحرس الثورى الإيرانى: قضينا على فتنة 2017

الأربعاء، 03 يناير 2018 02:12 م
بعد قمع الاحتجاجات.. الحرس الثورى الإيرانى: قضينا على فتنة 2017 محمد على جعفرى


كتبت إسراء أحمد فؤاد
إضافة تعليق

بعد أسبوع المواجهات الدامية، بين محتجين إيرانيين غاضبين من سياسات النظام وتدهور وضعهم الاقتصادى وارتفاع البطالة والفساد، وقمع قوات الشرطة للمحتجين ومقتل العشرات، خرج قائد الحرس الثورى الإيرانى، محمد علي جعفرى، اليوم الأربعاء، ليعلن القضاء على ما أسماها بـ "فتنة 2017".

 

وأشار قائد الحرس الثورى الإيرانى إلى الاحتجاجات التى اشتعلت فى أغلب المدن الإيرانية، واعترف بتدخله لفض الاحتجاجات قائلا "إن قوات الحرس الثورى تدخل لفض الاحتجاجات فى محافظات أصفهان و لورستان وهمدان".

 

واعتبر جعفرى أن عدد المتظاهرين كان قليلا مشيرا إلى أنه لم يتجاوز فى كل إيران 15 ألف متظاهر، متهما المحتجين بالتدريب على يد منظمة مجاهدى خلق، المعارضة الإيرانية بالخارج، مضيفا "تم اعتقالهم وسنتعامل معهم بحزم".

 

واتهم جعفرى بلدانا مثل الولايات المتحدة وإسرائيل بتحريض داعش ضد إيران، للقيام بهجمات ارهابية داخل بلاده. 


إضافة تعليق




التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

سمسم

قلنا سابقاً أن تلك الاحتجاجات فى ايران لن تنجح فى ازالة النظام

وذلك لعدة اسباب منها ان ايران دولة مغلقة، ايران دولة لا يوجد بها منظمات مجتمع مدنى من التى تدعم الفوضى والحراك السياسى، لا تلقى بالاً لملفات حقوق الانسان وغيرها من طرق ابتززا الغرب للضعفاء، وجود ظهير شعبى لا يستهان به من اتباع افكار الخمينى، وجود جهاز امنى قوى متغلل فى اطراف البلاد، عدم السماح بتغطية وسائل الاعلام التى تؤجج الصراع وتحمس الجماهير للنزول الى الشارع، إحكام السيطرة على حدود الدولة وعدم السماح بدخول المرتزقة والجواسيس وغيرهم، عدم وجود ميليشيات واسلحة فى الدولة نتيجة السيطرة على الحدود ومراقبة الدخلاء، كلها دروس مستفادة لمعرفة نقاط ضعف ايران ونقاط قوتها. ونرجو أن تكف ايران عن التدخل فى الشأن العربى وأن تلتفت لرعاية مصالح شعبها وتكف اذاها عن الاخرين.

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري وطني .ضد خنازير و كلاب الشيطان الخميني و الشيطان البنا الملاعين

يجب علي الشعب الايراني اعادة ايران الي دولة مدنية بعد تطهيرها من عصابة الشيطان الخميني

عصابة الملالي المرتزقة الكذابين اللصوص لعنة الله عليهم ليس من الاسلان في شئ

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة