خالد صلاح
}

محمد ونجوى حراس اللغة العربية فى قلب كوريا الجنوبية.. زوجان مصريان يستقران فى سول منذ عشر سنوات لتدريس اللغة للكوريين.. واهتمام بروايات نجيب محفوظ المترجمة.. ومعهد كورى يخطط لترجمة الدستور المصرى

الجمعة، 26 يناير 2018 07:00 م
محمد ونجوى حراس اللغة العربية فى قلب كوريا الجنوبية.. زوجان مصريان يستقران فى سول منذ عشر سنوات لتدريس اللغة للكوريين.. واهتمام بروايات نجيب محفوظ المترجمة.. ومعهد كورى يخطط لترجمة الدستور المصرى محمد ونجوى حراس اللغة العربية فى قلب كوريا الجنوبية
سول يوسف أيوب
إضافة تعليق
يوسف أيوب
 

الدكتور محمد طلعت الجندى، والدكتورة نجوى خلف، ليسا مجرد زوجان مصريان اختارا أن يكملا حياتهما وعملهما فى كوريا الجنوبية، بل يمكن اعتبارهما أيقونتين يحتفى بهما الكوريون، وهو ما تلاحظه وأنت تدخل إلى مكتبيهما فى الدور التاسع بمبنى جامعة ميونج جى، بالعاصمة سول، وتحديدا قسم اللغة العربية بمعهد الدراسات لشئون الشرق الأوسط، فحوائط المكتب مليئة بعبارات ولوحات الشكر المكتوبة بالعربية والكورية من طلابهم الذين اختاروا تعلم اللغة العربية.  

WhatsApp Image 2018-01-26 at 9.59.08 AM

الدكتور محمد طلعت حاصل على دكتوراة فى الأدب المقارن بين الأدب المصرى والكورى، وله كتاب باللغة العربية اسمه "الرؤية الثورية فى الرواية الكورية والعربية"، أصدره فى 2014، ويعد أحد الكتب العربية النادرة الخاصة بكوريا الجنوبية.

780dd837-e755-45d9-9fe4-712f62e2c8e3

انا الدكتورة نجوى، فحاصلة على الدكتوراة فى علم اللغة العربية من جامعة القاهرة، وعملت فى كلية آداب القاهرة، إلى أن تعاقدا هى وزوجها الدكتور محمد قبل عشر سنوات مع جامعة ميونج جى لتدريس اللغة العربية، فى القسم الذى يدرس فيه حاليا 200 طالب وطالبة، وتمتد مدة الدراسة به إلى أربع سنوات.

e0d70a3a-4c3a-40bf-ab39-674c5b7c3d86

الدكتور محمد طلعت أشار إلى وجود اهتمام كورى بالأدب العربى، حيث توجد روايات كثيرة مترجمة للغة الكورية من بينها الثلاثية وأولاد حارتنا واللص والكلاب لأديب نوبل نجيب محفوظ، وزوايا لسلوى بكر وإشعار محمود درويش، حيث تتم الترجمة عادة من جانب مركز الترجمة، موضحا ان ظهور تنظيم داعش الارهابى دفع كوريين الى البحث عن الأدب والتاريخ العربى، مطالبا المصريين الاهتمام باللغة الكورية التى يقتصر دراساتها فى الوقت الحالى على قسم اللغة الكورية بجامعة عين شمس، وقسم تم افتتاحه مؤخرا بجامعة أسوان.

9d15faed-5d55-4a78-82a4-a7d4436f1f5a

الدكتورة نجوى قالت انها سعيدة بالحياة فى كوريا الجنوبية، هى وعائلتهم المكونة من ولد وبنت، مشيرة الى انها منذ ان حضرت لسول قبل عشر سنوات تلقى احتراما من المجتمع الكورى، ولَم يقف الحجاب مطلقا كعائق.

084a36ff-9b44-4b5b-8a90-dd05721c9e0c

معهد الدراسات لشئون الشرق الأوسط، الذى تأسس عام 2010 ليكون الخامس ضمن خمسة معاهد فى كوريا الجنوبية تدرس اللغة العربية، فضلا عن إعداد دراسات مهمة تخص اللغة والشريعة الاسلامية والترجمة، حيث يصدر المعهد ايه دوريات سنوية، فضلا عن ترجمته لدساتير الدول العربية الى الكورية، حيث انتهى من ترجمة دساتير السعودية والمغرب وتونس والكويت وقطر، ويعملون حاليا على ترجمة الدستور المصرى، لكنهم ينتظرون موافقة السفارة المصرية فى سول على دعم هذا المشروع كما فعلت السفارات العربية الأخرى، ووفقا لما قاله الدكتور موسى كيم يونج، نائب مدير المعهد، فإنهم سيتقدمون بطلب إلى السفارة المصرية الشهر المقبل وسينتظرون موافقتها، لافتا إلى أن الترجمة تتم عبر خبراء متخصصين فى اللغتين العربية والكورية، ويعد انتهائهم من الترجمة يتم عرض النسخة على محامى قانونى للتأكد من صحة الصياغات القانونية وبعدها يتم طبعه.

 

ترجمة الدساتير العربية ومن بينها دستور مصر إلى اللغة التركية مهم جدا من وجه نظر آن يونج كوك، رئيس قسم الدراسات العربية فى المعهد، لأنه سيوفر للأجيال القادمة خاصة الباحثين فى المادة العلمية التى تساعدهم على فهم المنطقة العربية، موضحا أن الحكومة الكورية الجنوبية أنشأت "مركز الترجمة الكورى"، الذى يمنح الدعم لترجمة الزويات والكتب العربية إلى اللغة الكورية، وكذلك الكتب الكورية إلى العربية، موضحا أن هناك اهتمام كورى باللغة العربية، حيث تؤكد بعض المدارس التى اختارت العربية كلغة ثانية، وتم وضع مناهج اللغة فى هذه المدارس من جانب اساتذة المعهد، كما صدر قانون مؤخرا لتشجيع تعلم اللغات الأجنبية، وحدد القانون 53 لغة وجاءت العربية فى المرتبة الثانية من حيث الاهتمام.

c0c3021d-2f43-4435-b695-f3b92ded4478

الدكتور موسى كيم يونج أشار أيضا إلى وجود اهتمام كبير من الكوريين باللغة العربية، لإيجاد مدخل إلى منطقة الشرق الأوسط للتواجد الاقتصادى، فضلا عن الاهتمام بكل القضايا السياسية والاجتماعية، لافتا إلى أن الدراسات التى تصدر عن المعاهد المتخصصة فى اللغة العربية والشرق الأوسط تهتم بها الحكومة الكورية الجنوبية لتحديد أولوياتها تجاه المنطقة العربية، موضحا أنه خلال زيارة الرئيس السيسي الأخيرة لسول استفادت كثيرا حكومة كوريا الجنوبية من دراسات كثيرة عن مصر، فى تحديد الأولويات لذلك تم توقيع مذكرة تفاهم بين الجانبين فى مسألة التعليم، وهو موضوع مهم يحظى باهتمام مشترك من مصر وكوريا.

 

وشدد الدكتور موسى على أهمية وجود دعم عربى لحركة الترجمة المتبادلة مع كوريا، كما طالب بمساعدة العرب لترجمة الأفلام العربية خاصة المصرية إلى اللغة الكورية.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة