خالد صلاح
}

عصام شلتوت

الاستثمار الرياضى والسياحة وهيئة تنشيط صادرات المواهب

الثلاثاء، 02 يناير 2018 06:00 م

إضافة تعليق
بداية حقيقية تصلح للبناء عليها بصورة تفتح كل أبواب الأمل فى اقتصاد رياضى يمول جزءا غير قليل من اقتصاد مصر.
البداية هى الشراكة المصرية السعودية الإماراتية فى تمويل مشروع القرن الأهلاوى. 
نعم استاد الأهلى!
هو ليس استاد بالمعنى الذى عشناه فى مصر طويلا، وكانت الأحداث فى أفريقيا وآسيا والمنظمة العربية جمعاء! اللى مش مصدق.. يشوف استاد القاهرة.. الذى كان استاد ناصر، قبل حالة الغل على الزعيم خالد الذكر، رحمة الله!
• يا حضرات.. استاد الأهلى أو مشروع القرن هو مشروع متكامل يصلح أن تصفة بـ«منطقة ترفيهية ثقافية رياضية»!
عامان فقط.
 
نعم 24 شهر ويحدث الحدث. 
الحدث سيكون، بإذن الله، افتتاح استاد الأهلى.
• يا حضرات الاستاد سيكون واحدا من أهم 10 ملاعب فى العالم. 
ما أقوله لحضراتكم هو التفاصيل الأولى للمشروع الكبير 160 مقصورة  للمقتدرين، كما ملاعب العالم.
فندق 100 غرفة به حمامات سباحة يمكن لرواده من المقتدرين ماليا مشاهدة المباراة من المسبح لأرض الملعب.. تخيلوا.. ليس عبر شاشات!
• يا حضرات.. أما للطبقة الوسطى عصب المجتمع والواطن، فسيكون هناك سينمات ومسارح ومكتبات تعيد الدور الثقافى للأندية!
أيضا الحديد من الـ«جيم» للأعضاء باشتراك رسمى بجماهير الأهلى الوفية.
منطقة ألعاب «ملاهى».
 
 منطقة مول تجارى للمحلات. 
يا حضرات تخيلوا سيتم ربط استاد الأهلى بطرق المواصلات ومحطات المترو.. كما يحدث فى العالم!
مش كده.. وبس 
كمان سيكون هناك العديد من مواقف السيارات والبوابات وكافيهات ومطاعم بكل المستويات والأسعار!
• يا حضرات.. استاد الأهلى سيكون واحدا من 10 ملاعب شهيرة فى العالم أجمع. 
لا يصلح أن تفكر دولة الرياضة بنفس الطريقة التى فكر بها مجلس الأهلى! 
هل نحلم بغد أفضل فى تحول ملاعبنا لنفس الشكل؟!
طيب.. ما هو الـB.O.T .. يمكنه رفع مستوى الخدمات. 
• يا حضرات  عارفين لو حصل كده.. إيه اللى هايحصل!
نقول لحضراتكم.. ببساطة  ستجرى كل الفرق للإقامة فى مصر صاحبة الجو الخرافى!
مش كده وبس 
خد عندك يا أفندم.. يمكن خروج نجوم ومواهب.. للتصدير!
دى لوحدها سلعة تجعل لدينا آلاف محمد صلاح يا سادة!

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة