خالد صلاح

اتحاد المستثمرين: إنشاء شركة لتسويق المنتجات السيناوية داخلياً وخارجياً

الجمعة، 19 يناير 2018 08:50 م
اتحاد المستثمرين: إنشاء شركة لتسويق المنتجات السيناوية داخلياً وخارجياً محمد خميس الأمين العام لاتحاد المستثمرين ورئيس لجنة تنمية سيناء
كتب هانى الحوتى
إضافة تعليق

بدأت لجنة تنمية سيناء بالاتحاد المصرى لجمعيات المستثمرين، جمع تقارير من أعضائها الذين شاركوا فى زيارة مدينة بئر العبد بمحافظة شمال سيناء يوم السبت الماضى، لإعداد مذكرة بالزيارة ومناقشة نتائجها خلال أول اجتماع لمجلس إدارة الاتحاد، كما تتابع اللجنة الإجراءات القانونية لتشكيل شركة مساهمة لتنمية سيناء.

وفى هذا الإطار قال الدكتور محمد خميس شعبان الأمين العام لاتحاد المستثمرين ورئيس لجنة تنمية سيناء، إن وفد من الاتحاد ضم 6 من أعضائه، زار مدينة بئر العبد الأسبوع الماضى، مضيفا أن الوفد بدأ الزيارة بتفقد المنطقة الصناعية بالمدينة، واكتشف عدم وجود أى مصانع قائمة أو أى مبانى بها باستثناء مبنى إدارى، كما لم يرفق سوى 40% فقط من مساحة المنطقة الصناعية، ثم التقى رئيس مجلس مدينة بئر العبد والذى نظم لقاء شعبى للوفد مع 50 من كبار مشايخ وعواقل المدينة، عرض خلالها الاتحاد جهوده لتنمية سيناء بداية من تنظيم مؤتمر ضخم لحشد جهود أعضائه ثم تشكيل لجنة معنية بذلك، وبدء التنفذ بزيارة المدينة.

وأضاف خميس، لـ"اليوم السابع"، أنه تم الاتفاق على تقسيم المشروعات المقترح تنفيذها ببئر العبد إلى 3 تصنيفات؛ الأول وهى مشروعات عاجلة مثل إنشاء مجمع للصناعات الصغيرة بالجزء المرفق من المنطقة الصناعية بالمدينة تضم صناعات يحتاجها السوق المحلى مثل عصر الزيتون، وصناعات مكملة له، تصنيع معدات الرى من خراطيم وبلاستيك، وملابس بدوية وتطريز.

وتابع: ثانيا صناعات متوسطة مثل مشروعات لإنتاج الصابون النابلسى من الزيتون، ومصنع لإنتاج "أجولة" البلاستيك، والتى تستخدمها الملاحات المنتشرة ببئر العبد وتحتاج 5 ملايين جوال شهرياً، وثالثا مشروعات عملاقة يجب إعداد دراسة جدوى قوية قبل تنفيذها مثل مشروعات للاستفادة من الرمال فى إنشاء مصانع للزجاج وأخرى للسيراميك معتمدة على "الطفلة" المتوفرة بكثرة فى سيناء، ومصنع للأسمنت لجذب أكبر عدد من العمالة.

 

وأشار خميس، إلى أنه تم الاتفاق على إنشاء شركة لتسويق المنتجات السيناوية داخل مصر وخارجها، من خلال مشاركتها بالمعارض الداخلية والخارجية للمفروشات، كما طالب الوفد من ممثلى وزارتى التربية والتعليم والقوى العاملة إعداد دراسة عن أعداد العمالة العاطلة بالمدينة، وقدرا ممثلى الوزارتين العدد بنحو  15 ألف شاب، متمنياً أن تساهم المشروعات المزمع تنفيذها فى استيعاب معظم تلك العمالة.


وذكر خميس، أنه عقب الاتفاق على قائمة المشروعات المزمع تنفيذها، سيتم تنظيم لقاءات ثنائية بين أعضاء الاتحاد الراغبين فى الاستثمار بتلك المشروعات ومسئولى مدينة بئر العبد والمستثمرين هناك لمناقشة كيفية تنفيذ تلك المشروعات، وإجرا شراكات بين المستثمرين، متوقعا أن يعقد هذا اللقاء خلال شهر مارس المقبل، لافتا إلى أن الاتحاد يتابع حاليا الإجراءات القانونية لإنشاء شركة مساهمة لتنمية سيناء برأسمال مصرح مليار جنيه، ومصدر بقيمة 100 مليون جنيه ومدفوع 25 مليون جنيه.

 

وطالب الأمين العام لاتحاد المستثمرين، بسرعة تخصيص الأراضى الصناعية للمستثمرين ببئر العبد، لسرعة تنفيذ المشروعات، موضحا أنه تم إصدار قرار بمنح الأراضى الصناعية بشمال سيناء مجاناً أسوة بالصعيد إلا أن شروط تمليك الأراضى للمستثمرين المصريين هناك تعجيزية، ونتمنى سرعة تخصيص الأراضى ومنح حق تملكها للمستثمريين المحليين.

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة