خالد صلاح
}

عصام شلتوت

المواهب.. غير «فقص الدجاج».. احترفوا.. ياناس

الخميس، 18 يناير 2018 06:05 م

إضافة تعليق
بطبيعة الحال فإن أى محاولة للكلام عن نجم موازين أعماله منخفضة حبتين تلاتة، بسبب ربما الخروج عن الطريق المستقيم للرياضة.. سيكون الرد عليها عنيفا، فيقول لك البعض.. مهما كانت الموهبة فيجب أن تستأجل، أو يلقى بها خارجا.. يا مارق.. يا من تريد دعم الخروج عن الطريق المستقيم.. وكده!
● ياحضرات.. المواهب الكروية لا تخرج يوما!
 
صدقونى.. المواهب.. ليست كما الحال فى مزارع الفراخ! آى والله.. فإذا كانت هناك دجاجة.. أو «فرخ» صغير.. مريض، فيجب أن يلقى خارج المزرعة فورا، حتى لا تصيب العدوى الإنتاج الداجنى للمزرعة!
 
● ياحضرات.. أما فى حكاية المواهب. فيجب التمسك بها للنهاية! «أما إذا سألك أحدهن عن النهائية.. ورفض أن تكون مدتها طويلة.. فسننقل لك ما يجب أن تقوله لهؤلاء!
«ببساطة.. قل لهن.. أن إنجلترا، غاية الاحتراف، تحملت نجما هو «جاز كوين».. قرابة 5 مواسم.. فلماذا!
● ياحضرات.. ببساطة أبسط.. لأنه كان لاعبا فذا.. ولكن!
«أهم حاجة.. ولكن دى،، سيادتك!
فى نفس الوقت هو شاب.. الشهرة والغرائز تحركه!
 
إذن.. صبرا عليه فى ناديه والمنتخب أربع مواسم أى 5 سنوات!
● يا حضرات.. حتى فى مصر، وفى عصر ما قبل الاحتراف مع بدايات ثمانينات القرن الماضى.. وفى النادى الكبير، الذى يترأسه الآن نجمه ونجم مصر والعرب وأفريقيا.. كان هذا النجم هو بعد الله السائر المهاجم «أسمر فذ، ضل طريقه!
 
حاول رئيس النادى الحالى وكان لاعبا، أن ينجيه من تسلط نفسه عليه، وكاد أن ينجح، إلى أن وضح أن النجم الأسمر يسقط بأقصى سرعة!
● ياحضرات.. النماذج كثيرة.. والمعالجات أكثر.. صدقونى.. إذا توافرت النوايا الاحترافية! اسألوا النجوم حين يحضرون لتوقيع عقود بالملايين من الوكلاء.. أولا.. ماشى!
 
«طيب ثانيا.. كان فى الأهلى وقت الجيل الذهبى بقيادة بيبو وفى وجود ك.حسن حمدى مشرفا على الكرة.. تكون لمدير الكرة عيون.. ليس لفرض العقوبات ولكن!
 
● يا حضرات.. عيون مدير الكرة كانت تسهر لحماية النجوم! نعم ياسادة.. لا بد من الاطمئنان.. أولا بأول على دخول النجم مرحلة المنزل مبدئيا ثم النوم المبكر طبقا لقواعد الاحتراف!
 
هل يمكن أن يعيد فرض الضوابط الاحترافية مجددا
يااااه. دى كانت موجودة فى أجيال ما قبل الاحتراف الحقيقى.. بالحب الحقيقى للمواهب وحسب الفرق التى يعملون لها!
● ياحضرات.. لا تتركوا المواهب للضياع، ثم تكتفون بأن كله تمام وتم الانتهاء من المارق بطرده أو إعارته أو حتى بيعه!
تلك ليست قواعد احترافية طيب.. ولا حتى نوازع إنسانية!
صدقونى كل بيضة فيها كتكوت اللى يكبر.. يكبر..
 
واللى يموت.. يموت
إنما المواهب تحتاج المزيد من العمل.. فهل تحترفوا!

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة