خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

محمد سمير

اللوائح البالية!

الإثنين، 15 يناير 2018 07:00 ص

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
مما لا شك فيه أننا نمر حالياً بأحد أصعب وأعقد وأخطر الفترات فى تاريخنا المعاصر نظراً لكيف وكم التحديات المحلية والإقليمية والدولية التى تحيط بنا على جميع المستويات خاصة الأمنية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية.
 
ومما لا شك فيه أيضاً أن أحد أهم العوامل التى تبطئ من حركة مسيرتنا للتغلب على هذه التحديات وعبور مخاطرها بالمعدلات الزمنية الواجبة والآمنة هو العدد الكبير من اللوائح والقوانين البالية والعقيمة التى تعشش فى جوانب معظم وزارات وهيئات ومؤسسات الدولة وما زال يتم العمل بها حتى الآن، وهى وإن كانت مناسبة للأزمنة التى تم إعدادها فيها، إلا أنها أصبحت غير مناسبة لزماننا هذا على الإطلاق، فقد جعلت من نظامنا الإدارى نظاماً متحفياً متخلفاً عن عصره، وهى تعيق بشدة أى محاولة جادة للإفلات من براثنها للانطلاق نحو التطوير والإبداع.
 
لذا فقد أصبح لزاماً على الدولة إذا ما أردنا السير بمعدلات حثيثة نحو تجاوز آليات الماضى، والعمل بآليات الحاضر والمستقبل، أن ننتقل بملف الثورة التشريعية التى نبتغيها من مرحلة النقاش والجدل الممتدة منذ عدة سنوات، إلى مرحلة التنقية والإقرار والتنفيذ، وأقترح فى هذا الصدد أن يتم تكليف جهة الاختصاص بتلقى المقترحات المدققة فى هذا الشأن من جميع الوزارات والمحافظات والأجهزة والهيئات والمؤسسات لسرعة إنجاز هذا الملف الذى طال انتظارنا له لكى يرى النور.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

اعلامى حر

الاعتراف بالحق

اتفق مع حضرتك محمد بيه هناك قوانين قديمة بالية ولوائح عقيمة يجب تغييرها يجب ا ن تتغير ونعترف ان هناك ترهلا اداريا فى الدولة يقدر ب4 مليون موظف زيادة على اقل تقدير ويجب ان تتغير نظرتنا بالاعتماد على المشاريع الصغيرة والعملاقة والاتجاه الى السوق الحرة ..والاستفادة من امكانيات كافة المحافظاتوانا هنا كسياسى اضع خطوطا حول اداء معظم المحافظين ومدى استفادتهم القصوى من امكانيات كل محافظة ..استاذى العزيز مصر عامرة بالخيرات والثروات ان تم استغلالها سنصبح من اعظم الدول ان شاءالله ..فلنترك الاعمال الادارية ولنتجه للمصانع والاستثمار ولنغير اللوائح الادارية الداعمة للروتين والفاسدين ..وان شاء الله المستقبل افضل واحسن ...استاذى العزيز فى المصانع بياخد الشاب اقل حاجة 3 الاف جنيه وفى الوظيفة الف جنيه ولو عمل مشروع ودعمته الدولة بقروض وامكانيات ممكن يكسب قد كده اضعاف المرات .هناك مشاريع تربية اسماك وطيور ولنعود بمشروع البتلو مرة اخرى .وزراعة القمح فى كل مكان بمصر .....المستقبل قادم والخير قادم ان شاء الله

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة