خالد صلاح
}

صور.. تشيلى تتزين بأعلام لـ"بابا الفاتيكان" قبل زيارته بساعات

الأحد، 14 يناير 2018 08:00 ص
صور.. تشيلى تتزين بأعلام لـ"بابا الفاتيكان" قبل زيارته بساعات أعلام فى تشيلى تحمل صورة البابا فرانسيس
أ ف ب
إضافة تعليق

انتشرت أعلام فى تشيلى تحمل صورة البابا فرانسيس بابا الفاتيكان قبل زيارته بساعات إلى جمهورية تشيلى المزمع إجراؤها غدا الاثنين.

وعرضت المحلات التجارية وبعض الباعة فى تشيلى، أعلام ودبابيس زينة تحمل صور بابا الفاتيكان، وذلك بعد ساعات من الهجوم على 3 كنائس فى العاصمة سانتياجو من قبل مخربين مجهولين، حسبما ذكرت الشرطة يوم الجمعة.

فيما بدأ عشرات الآلاف من الأشخاص بعبور الأرجنتين باتجاه الحدود التشيلية، تمهيدا تلك الزيارة. حيث قامت السلطات الأرجنتينية والتشيلية بتنسيق ثنائى منذ أشهر عدة بهدف ضمان سلامة المرور وتسهيلها.

وقال ماريو فرنانديز وزير الداخلية فى تشيلى يوم السبت، إن البابا فرنسيس لن يتعرض للخطر خلال زيارته للبلاد هذا الأسبوع رغم وقوع سلسلة هجمات على كنائس كاثوليكية فى العاصمة سانتياجو.

وقال فرنانديز لمحطة إذاعية محلية، إن جماعات صغيرة لها قدرات محدودة مسؤولة عن الهجمات دون أن يذكر أسماء تلك الجماعات.

وأضاف "هذه تصرفات خطيرة ولا يمكن تبريرها لكن علينا أن نضع الأمور فى نصابها... نحن لا نتحدث عن جماعات كبيرة خطيرة حقا".

ويتوقع لقداس يقيمه فى اليوم التالى فى سانتياجو أن يجذب أكثر من 500 ألف شخص.  كما سيزور البابا فرنسيس أيضا مدينة تيموكو فى الوسط الجنوبى ومدينة إيكيكى شمال البلاد قبل أن يتوجه إلى بيرو حيث يزور عاصمتها ليما ومدينتى بويرتو مالدونادو وتروخيو.

أعلام البابا فرانسيس
أعلام البابا فرانسيس

 

أعلام تحمل صورة بابا الفاتيكان
أعلام تحمل صورة بابا الفاتيكان

 

تشيلى تتزين بأعلام لـبابا الفاتيكان قبل زيارته بساعات
تشيلى تتزين بأعلام لـبابا الفاتيكان قبل زيارته بساعات

 

جانب من أعلام تحمل صورة بابا الفاتيكان
جانب من أعلام تحمل صورة بابا الفاتيكان

 

جانب من دبابيس تحمل صور بابا الفاتيكان
جانب من دبابيس تحمل صور بابا الفاتيكان

 

دبابيس تحمل صور بابا الفاتيكان
دبابيس تحمل صور بابا الفاتيكان

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة