خالد صلاح

زحام مرورى أعلى محور الأوتوستراد بسبب تعطل سيارة نقل محملة بالأسمنت

الأحد، 14 يناير 2018 09:04 ص
زحام مرورى أعلى محور الأوتوستراد بسبب تعطل سيارة نقل محملة بالأسمنت زحام مرورى -ارشيفية


كتب عبد الرحمن سيد
إضافة تعليق

ظهرت كثافات مرورية أعلى محور الأوتوستراد، بسبب تعطل سيارة نقل محملة أسمنت فى طريق الأتوستراد، بالقرب من شارع النصر، ومنطقة صقر قريش، انتقل رجال المرور إلى المكان لسحب السيارة المعطلة.
 

تلقت غرفة عمليات الإدارة العامة لمرور القاهرة، بلاغا بوجود سيارة نقل معطلة أعلى محور الأوتوستراد، انتقلت الخدمات المرورية إلى المكان لتسيير حركة السيارات.

 

 


إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

م فهمي الغزالي

تعليمات رجل المرور وإشارات المرور الرقميه

نشرنا من قبل مشاكل الكاميرات الرقمية ولقد استجابت اداره المرور بتعيين خدمه علي بعض الإشارات ، والسوءال عندما تكون الاشاره حمراء ويعطي رجل المرور تعليمات بالسير وتسجل مخالفه علي المواطن حيث تصور الكاميرا السياره. مآذنب المواطن . أشير الي اشاره المرور عند كوبري محمد علي ونافذه شيم شافعي يومي ٩١١ يناير ٢٠١٧ .وفيما يلي ماتم نشره من قبل قامت اداره المرور بإلغاء بعض من هذه الكاميرات بسبب الزحام الشديد وصعوبه التحكم وحولت الإشارات الي الوضع السابق. غير انه لايزال يوجد بعض الكاميرات تحتاج الي الالغاءحيث ان استمرارها يعتبر ظلم شديد علي قاءدي السيارات خاصه عندما يكون الزحام شديد والسير بطيء للغايه وتخضر الاشاره ويتحرك المواطن ويفاجيء بالتحول للأرقام الحمراء وهو في منتصف الطريق ولايستطيع التوقف والايتعرض لحادث مما يتسبب في تحمله مخالفه كسر اشاره بدون اي سبب، والمثال الصارخ علي ذلك هو الاشاره عند كوبري محمد علي ونافذه شيم الشافعي حيث ان الاشاره توجد عند النافذه ويفصل بين الكوبري والنافذة طريق الكورنيش ولا يستطيع المواطن الذي تحرك من الكوبري والاشارة خضراء ان يقف عندما يتحول اللون للأحمر لانه في هذه الحاله يسد الكورنيش ويتعرض للخطر فيضطر للسير والارقام حمراء مما يكبده مخالفه بدون مبرر ، كما انه لايوجد جندي مرور في هذه الاشاره. نرجو سرعه التصحيح

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة