خالد صلاح

مصطفى بكرى: التعديل الوزارى الجديد لن يشمل تغيير رئيس الوزراء

السبت، 13 يناير 2018 12:17 م
مصطفى بكرى: التعديل الوزارى الجديد لن يشمل تغيير رئيس الوزراء مصطفى بكرى


كتبت إيمان على
إضافة تعليق

أكد النائب مصطفى بكرى، عضو مجلس النواب، أن التوقيت الحالى غير مناسب لتعيين رئيس وزراء جديد ، لافتا إلى أنه على الأرجح سيتم الإبقاء على شريف إسماعيل كرئيسا للوزراء، مع إجراء تعديل وزارى بالتشاور معه، لافتا إلى أن هذه الرؤية الدستورية المتوقعة الآن، خاصة و أنه إذا اعفى رئيس الجمهورية رئيس الحكومة الآن سنكون أمام التشكيل جديد وبرنامج جديد يطرح على المجلس، ونحن أمام انتخابات رئاسية جديدة، والتوقيت الحالى لا يسمح بذلك .

وأوضح بكرى، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، أن التعديل الوزارى سيسير وفق المادة (147) من الدستور، حيث يقوم رئيس الجمهورية بالتشاور مع رئيس مجلس الوزراء لإجراء تعديل وزارى، ويتم تعيين الوزراء الجدد، بعد موافقة مجلس النواب بالأغلبية المطلقة للحاضرين، وبما لا يقل عن ثلث أعضاء المجلس.

وأشارمصطفى بكرى، إلى أنه وفقا للدستور فإنه فى حالة تقديم رئيس الوزراء استقالته، فإن الحكومة لابد أن تسقط كلها، و بناء عليه يتم اختيار رئيس وزراء جديد يعرض اسمه على البرلمان، على أن يعرض برنامجه على مجلس النواب، وإذا لم يحصل عليها يعود الأمر لائتلاف الأغلبية.


إضافة تعليق




التعليقات 3

عدد الردود 0

بواسطة:

سيد بالمعاش

اذن لا داعى للتغيير

اذا كان التعديل  ( محدود )  اذن لا  داعى من التعديل  اصلا - والمطلوب تعديل  كبير فى جميع المجالات - ولا اقصد ان الوزارة الحالية ( لم تعمل ) ولكن كانت   تعمل ( حسب طاقتها )  واضح  والا  اشرح تانى

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

لن يشمل رئيس الوزراء !

سيبوا الراجل يرتاح أدى اللى علية ! مش عيب أنة يراعى صحتة والبلد مليانة مفيش مشكلة !

عدد الردود 0

بواسطة:

عبدالجوادالخضري

وزراء بلارؤية!

لست مع التغيير الوزاري بلا مبررات فالوزير يقوم بتنفيذ مايملى عليه فلماذا نغيره؟! اتمنى أن يكون لكل وزير رؤيته التي ينفذها من خلال برنامج قابل للتنفيذ بعيدا عن سياسة(تمام يافندم)!! رحم الله وزراء نهضوا بمصر وتركوا بصمة في مجالاتهم !!

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة