خالد صلاح

مركز حقوقى: الحوثيون ارتكبوا 2206 انتهاكات بحق المدنيين فى تعز خلال ديسمبر

السبت، 13 يناير 2018 03:01 م
مركز حقوقى: الحوثيون ارتكبوا 2206 انتهاكات بحق المدنيين فى تعز خلال ديسمبر جانب من أحداث اليمن ـ صورة أرشيفية


عدن (أ ش أ)
إضافة تعليق

رصد مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان،ارتكاب ميلشيا الحوثى 2206 انتهاكات بحق المدنيين بتعز خلال ديسمبر الماضى.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية /سبأ/ عن بيانات المركز التى نشرها اليوم السبت، إن فريقه الميدانى وثق 47 حالة قتل بينهم 12 طفلا و3 نساء قتل منهم 5 مدنيين بينهم طفلان بالقنص المباشر من قناص تابع للمليشيات كما قتل 15 آخرون بقذائف المليشيا المختلفة والتى تتساقط يوميا على المناطق المكتظة بالسكان كما قامت بإعدام مدنى آخر.

وقتل 21 مدنيا بينهم 5 أطفال نتيجة غارات للتحالف العربى فيما قتل 4 مدنيين من قبل مجهولين وقتل مدنى واحد برصاص أفراد فى المقاومة وقتلت القوات الحكومية مدنيا آخر.

كما رصد التقرير إصابة 96 مدنيا بينهم 27 طفلا و4 نساء وأصيب 37 مدنيا منهم جراء قذائف المليشيا الانقلابية و8 مدنيين بصاروخ كاتيوشا فيما أصيب 23 مدنيا بينهم طفلان وامرأة برصاص قناص من المليشيا وأصيب مدنى آخر جراء انفجار لغم زرعته المليشيا.

ورصد مركز المعلومات عبر فريقه الميدانى بالمحافظة 39 حالة اختطاف وإخفاء قسرى قامت بها ميليشيات الانقلاب بينها 16 حالة اختطاف و23 حالة إخفاء قسرى وتم تعذيب 11 من المختطفين، كما أعدمت المليشيا أحد المختطفين.

وبحسب التقرير فإنه تم تسجيل ارتفاع كبير فى حالات النزوح والتهجير القسرى شهر ديسمبر نتيجة القصف المكثف واقتحام القرى فى منطقة الحيمة بمديرية التعزية بالإضافة إلى قرى (الاشروح والقوز بجبل حبشى ومديريتى موزع ومقبنة والشقب والجيرات بمديرية صبر الموادم).

وقام الفريق الميدانى للمركز برصد تهجير ونزوح جماعى لـ346 أسرة و1897 مدنيا معظمهم من النساء والأطفال وكبار السن

ويواجه النازحون فى المخيمات المنتشرة فى مختلف مناطق تعز ظروفا بالغة الصعوبة.

ويفاقم المأساة بؤس حياة المخيمات وشدة البرد وندرة الحصول على الماء والمواد الغذائية واستخدام طرق بدائية فى طهى الطعام والعيش فى مساكن صغيرة.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة