خالد صلاح

فضيحة فى البيت "الأبيض".. ممثلة بورنو تروى حكايتها وصديقتها مع "ترامب"

السبت، 13 يناير 2018 05:00 م
فضيحة فى البيت "الأبيض".. ممثلة بورنو تروى حكايتها وصديقتها مع "ترامب" الممثلة الإباحية الشهيرة ستورمى دانييلز مع دونالد ترامب


كتبت إنجى مجدى
إضافة تعليق

رغم نفى البيت الأبيض أى لقاء ذى طابع جنسى بين الرئيس الأمريكى دونالد ترامب والممثلة الإباحية ستيفانى كليفورد، كشفت ممثلة بورنو زميلة لـ"ستيفانى" عن بعض تفاصيل اللقاء، مشيرة إلى أنهما وجها لها دعوة لحجرة "ترامب" فى الفندق الذى كان يقيم فيه خلال بطولة للجولف بالقرب من بحيرة تاهو بالمنطقة السياحية بين كاليفورنيا ونيفادا، وذلك فى العام 2006.

وقال موقع "ديلى بيست" الأمريكى، فى تقرير نشره اليوم السبت، إنه خاض محادثات طويلة مع ستيفانى كليفورد، المعروفة بـ"ستورمى دانييلز"، للإدلاء بحديث بشأن العلاقة، بعدما كشفت 3 مصادر له، منهم ممثلة البورنو الشهيرة ألانا إيفانز، عن علاقة "ترامب" وستورمى دانييلز، غير أنها تراجعت عن الحديث فى 3 نوفمبر 2016 أى قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية بخمسة أيام فقط.

ونقل الموقع فى تقريره عن "إيفانز" قولها: "لقد هاتفتنى ستورمى وكان ترامب بجانبها، وتحدث إلىّ قائلا: تعالى ألانا، لنقض بعض الأوقات الممتعة، تعالى الحفل، نحن ننتظرك"، مشيرة إلى أنها كانت جارة وصديقة مقربة من "ستورمى" فى هذا الوقت، وأن صديقتها أبلغتها بأنها هى و"ترامب" أكثر كثيرا من مجرد أصدقاء.

وأشارت ممثلة البورنو فى حديثها للموقع، أنها التقت صديقتها صدفة فى الفندق، وأبلغتها أن "ترامب" دعاها لصحبته فى المساء، وأنه يعلم جيدا من هى، وتتابع حديثها بالقول: "دانييلز هاتفتنى مرارا للالتحاق بهما، ثم أخيرا هاتفنى ترامب بنفسه ودعانى، وقلت يا إلهى إنه دونالد ترامب! فالرجال مثله يخيفوننى لأنهم يتمتعون بكثير من القوة.. لذا لم أذهب".

وبحسب رواية الموقع، فى صباح اليوم التالى، هاتفت "إيفانز" صديقتها للاعتذار عن عدم الحضور، وواصلت حديثها لـ"ديلى بيست" بالقول: "لقد أبلغتنى أن الأمر انتهى داخل حجرة ترامب وهو يطاردنى بسرواله الداخلى الأبيض"، ثم أبلغتها أنه قدم لها مفاتيح منزله فى فلوريدا.

وأشار "ديلى بيست" إلى أن علاقة دانييلز وترامب تم تأكيدها من قبل مصدر آخر يعمل عن قرب مع الممثلة الإباحية الشهيرة، الذى تحدث للموقع الإخبارى، شريطة عدم ذكر اسمه، فضلا عن مصدر ثالث من الصناعة.

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال الأمريكية، قد ذكرت أمس الجمعة أن أحد محامىّ "ترامب" دفع خلال حملة الانتخابات الرئاسية فى 2016 مبلغا يصل إلى 130 ألف دولار لممثلة إباحية سابقة، لشراء صمتها بشأن علاقة جنسية جمعتها بالملياردير الجمهورى فى العام 2006، إذ كان "ترامب" وقتها متزوجا من زوجته الحالية "ميلانيا"، وهو ما نفاه البيت الأبيض لاحقا.


إضافة تعليق




التعليقات 6

عدد الردود 0

بواسطة:

مهندس عادل فارس

بجد أنت معلم يا ترامب ... الناس دى غيرانه منك

يا معلم

عدد الردود 0

بواسطة:

منين نجيب الصبر

هو جرى اية يا ناس اية اللى بيحصل دة كلينتون ومونيكا لوينسكى وترامب ومعرفش اية وأبصر أية

ميكنش سلو بلدهم كدة--مفيش حد من عندهم يفطمنا على الفولة--رؤساء اية دى اللى تحكم امريكا وتتحكم فى مصائر الشعوب--بصراحة كدة انا بدأت تجيى لى حالة ارتكارية كل ما بشوف الشخص دة--مش ممكن تجيبوا اخبارة بدون صورتة--ولا بلاها خالص اى اخبار عنة --خلية هو بس فى شعرة دة وموززة--وريحونا شوية

عدد الردود 0

بواسطة:

العمدة

حرية شخصية

شئء طبيعي في المجتمعات الغربية و هي حرية شخصية و لا تهمنا نحن في شيء

عدد الردود 0

بواسطة:

فلفل

ترامب

كدة برضه ،، بس ما يبانش عليك

عدد الردود 0

بواسطة:

علاء عبد العظيم

بتاع نسوان

راجل مفتوح

عدد الردود 0

بواسطة:

مصراوي

تقول انها زميله لستيفاني وخافت لانه قوي

يعني طلع راجل مش خونيه وخافت لانه قوي يعني سوف يمزجها بمزاج عالي عموما هذا شأنه الخاص وهو لايخصنا في شئ انه يطلع فلنتينو هي حياته الخاصه ولا تؤثر علي الشعب وكويس انه طرد المثليين وتم الغاء خط الانترنت بتاع اوباما للمثليين يعني راجل ومش بيشاور عقله والان نصدقه فيما قاله انه عنده زر اكبر من زر رئيس كوريا وفعال  اشياء لاتخصنا مايخص الناس خططه ومساعدته لبلده في تطورها وخلق وظائف وانعاش الاقتصاد وتقويه الجيش اما حياته الخاصه لاتخص اي شخص سوي نفسه المهم انه رجل اعمال مش حرامي ولم يسرق الاموال ويحولها للخارج اما انه يحب الصنف والجنس فهو يخصه وبرضه معناها انه راجل مش زي اردوغان اللي فاتحها علي البحري للمثليين 

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة