خالد صلاح

المغرب يؤكد أن القرار الأمريكى بشأن القدس يعطى ذريعة لمواصلة سياسة التهويد

السبت، 13 يناير 2018 05:10 ص
المغرب يؤكد أن القرار الأمريكى بشأن القدس يعطى ذريعة لمواصلة سياسة التهويد ناصر بوريطة وزير الخارجية المغربى


الرباط أ ش أ
إضافة تعليق

أكد وزير الخارجية المغربى ناصر بوريطة، أن القرار الأمريكى القاضى بالاعتراف بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل ونقل السفارة الأمريكية، إليها من شأنه أن يعطى ذريعة أخرى لسلطات الاحتلال الإسرائيلية للمضى قدمًا فى سياسة التهويد الممنهج للمدينة وطمس معالمها الدينية والروحية وتقويض ما تبقى من فرص السلام.

ونقلت وكالة الأنباء المغربية عن المسؤول المغربى قوله، خلال اجتماع لأعضاء مجلس النواب المغربى،الجمعة، لمناقشة قرار الرئيس الامريكى بشأن القدس، أن القرار يتناقض فى جوهره مع ما دأبت عليه الولايات المتحدة الأمريكية من مراعاة لخصوصية القدس.

وجدد المسؤول المغربى التأكيد على تضامن المغرب الدائم مع الشعب الفلسطينى فى الدفاع عن حقوقه المشروعة، ودعوته إلى تبنى تحركات عملية مكثفة لمواجهة القرار الأمريكى بشأن القدس، واستنفاد كل الأدوات الدبلوماسية والقانونية للدفاع عنها.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة