خالد صلاح

القومى للمرأة يشكو منى أبوشنب للأعلى للإعلام بعد تصريح "96%من الزوجات خائنات"

السبت، 13 يناير 2018 01:44 م
القومى للمرأة يشكو منى أبوشنب للأعلى للإعلام بعد تصريح "96%من الزوجات خائنات" مايا مرسى رئيس المجلس القومى للمراة


كتب محمود راغب
إضافة تعليق

أعلن المجلس القومى للمرأة، برئاسة الدكتورة مايا مرسى، وجميع عضواته وأعضائه رفضه التام للتصريحات المسيئة للمرأة المصرية والتى صدرت من منى أبو شنب خلال ظهورها كضيفة بأحد البرامج مساء يوم الثلاثاء الماضى، وقالت إن «96% من النساء المتزوجات خائنات».  وأن المرأة المصرية تعانى من الشيزوفرينيا التى تبرر لها خيانة زوجها ".
 
وعبرت الدكتورة مايا مرسى، عن بالغ استيائها ورفضها لصدور مثل هذه التصريحات المشينة، خاصة وأن المرأة المصرية أصبحت محط أنظار العالم فى ظل ماتحظى به من تكريم وتقدير من القيادة السياسية لها  ، وتخصيص عام كامل من أجل تكريمها وتقديرها ، ووصفها الدائم بأنها صوت ضمير الأمة والحارس على وجدان الوطن، وأنها  على مدار التاريخ كانت شاهدًا وصانعًا لمجد هذا الوطن العظيم،  مؤكدة بالغ أسفها أن تخرج هذه التصريحات من أمراة مصرية ، والأخطر من ذلك أنها تعمل فى مجال الإعلام وهى تحمل هذه الافكار المسيئة والهدامة تجاه المرأة .
 
وأكدت الدكتورة مايا مرسى أن  المجلس قد تحرك فور خروج هذا التصريح المشين بتقديم شكوى إلى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام  ضد السيدة منى ابو شنب، وضد القناة التى أذاعت البرنامج، وضد مقدم البرنامج .
 
ويهيب المجلس القومى للمرأة جميع وسائل الاعلام بمنع ظهور مثل هذه الشخصيات والتصريحات  المثيرة للجدل والتى تحض على الإساءة للمرأة المصرية فى المجتمع ، والتقليل من شأنها ، ويطالب بضرورة الالتزام بتنفيذ قرارات المجلس الأعلى لتنظيم الاعلام.
 
جدير بالذكر أن منى أبوشنب هى صاحبة مبادرة "تعدد الزوجات" من أجل القضاء على العنوسة ، وقد سبق وأن قرر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام فى شهر أكتوبر الماضى، منع ظهور الإعلامية منى أبوشنب كضيفة فى الفضائيات أو الصحف أو الإذاعات، نظرًا لـ"إساءتها للعلاقات المصرية التونسية، بالمخالفة للكود الأخلاقى الذى أصدره المجلس لتنظيم التناول الإعلامى للقضايا العربية"..وقد خالف الإعلامي سيد علي هذا القرار  .
 
 
 
 
 
 
 
 

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة