خالد صلاح

التعليم توضح حقيقة الخطأ الفنى بامتحان العربى للشهادة الإعدادية بالقاهرة

السبت، 13 يناير 2018 03:23 م
التعليم توضح حقيقة الخطأ الفنى بامتحان العربى للشهادة الإعدادية بالقاهرة امتحانات التعليم الاساسى


كتب محمود طه حسين
إضافة تعليق

كشفت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفنى، تفاصيل الخطأ الفنى الموجود فى السؤال رقم 8 بامتحان اللغة العربية لطلاب الشهادة الإعدادية لطلاب محافظة القاهرة موضحة أن الخطأ تمثل فى عدم وضع خط تحت الكلمات التى يقوم الطالب بإعرابها فى قطعة النحو.
 
وجاءت مضمون القطعة :" يا شباب العلم ليس طلب العلم صيدا يسهل اقتناقصة فالطريق إلى تحصيله شاق يحتاج إلى الهمة الكبرى، وهؤلاء المهملون سينحدرون إلى أسفل المراتب فبئس تصرفا الإهمال فى طلب العلم.
 
وطلب واضع الامتحان من الطالب شرح 3 كلمات وهم" صيدا، سينحدرون، تصرفا" ، حيث كان عليه وضع خط تحت الكلمات الثلاثة.
 
وتابعت المصادر أن المراقبين وجهوا الطلاب بوضع خط تحت هذه الكلمات. 
 
وكانت الدكتور رضا حجازى، رئيس قطاع التعليم العام وجه بتحويل أعضاء اللجنة الفنية لواضعى امتحانات اللغة العربية إلى التحقيق بسبب هذا الخطأ وذلك أثناء تفقده لجان الامتحان. 
 
22
 ورقة أسئلة امتحان اللغة العربية للصف الثالث الإعدادى بالقاهرة 

 


إضافة تعليق




التعليقات 3

عدد الردود 0

بواسطة:

محمود مكى

طب وده تقولوا عليه ايه ؟

ده خطأساهل طب واللى وضع سؤال فى الصف الثالث الاعدادى بقفط الذى يقول سورة الفرقان ( مكيه - مدنيه - مصريه ) ده يستاهل ايه ؟ 

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

اشمعنا

اشمعنا تم التعليق على امتحان الصف الثالث الاعدادى بالقاهرة  ولم يتم التعليق على سؤال فى امتحان اللغة العربية بالزقازيق - مدرسة السادات الاعدادية اللى كان غير موجود اساسا بالمنهاج  مفيش فايده الكوسة لن تتنهى

عدد الردود 0

بواسطة:

ولى أمر

إلى من يهمه الأمر (مهزلة الأمتحانات فى لجنة مدرسة العطيات الأعداديه - دشنا - قنا )

اليوم السبت تم توزيع ورق الأسئله على التلاميذ فى بعض اللجان الساعه الثامنه والنصف والبعض الأخر التاسعة الا ربع ونهاية الوقت قبل الميعاد المحدد بعشرة دقائق مما تسبب لأنهيار بعض التلاميذ لعدم كفاية الوقت للحل 

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة