خالد صلاح

صور.. الآثار تعلن كشف لوحة أثرية فى منطقة صان الحجر بالشرقية

الجمعة، 12 يناير 2018 02:47 م
صور.. الآثار تعلن كشف لوحة أثرية فى منطقة صان الحجر بالشرقية اللوحة الأثرية المكتشفة بصان الحجر


إضافة تعليق

أعلنت وزارة الآثار عن العثور على لوحة أثرية فى منطقة صان الحجر بالشرقية أثناء أعمال التطوير تمكنت البعثة الأثرية المصرية من العثور على لوحة من الجرانيت الوردى للملك رمسيس الثانى، وذلك أثناء أعمال تطوير منطقة صان الحجر الأثرية بمحافظة الشرقية.

اللوحة الأثرية المكتشفة بصان الحجر (1)
اللوحة الأثرية المكتشفة بصان الحجر (1)

وأوضحت الوزارة أن اللوحة تصور الملك رمسيس الثانى يقدم القرابين لأحد الآلهه المصريّة، وعلى الرغم من توالى البعثات الأثرية على صان الحجر ومن أهمهم البعثة الفرنسية إلا أنها ظلت تعانى من الإهمال الأمر الذى دفع البعثة الأثرية المصرية من البدأ فى مشروع تطويرها وتحويلها إلى متحف آثار مفتوح منذ منتصف ديسمبر 2017، كجزء من خطة الوزارة لتطوير المناطق الأثرية بمحافظة الشرقية بما يتناسب مع قيمتها الأثرية والتاريخية حيث شملت أعمال التطوير أيضا متحف تل بسطة.

اللوحة الأثرية المكتشفة بصان الحجر (3)
اللوحة الأثرية المكتشفة بصان الحجر (3)

ومن جانبه قال المهندس وعد أبو العلا، رئيس قطاع المشروعات، إن أعمال تطوير منطقة صان الحجر تضمنت بناء مصاطب خرسانية لوضع الكتل الحجرية الأثرية ذات النصوص الهيروغليفية عليها، إضافة إلى بعض التماثيل المكتشفة، والتى كانت ملقاه على أرض المعبد.

اللوحة الأثرية المكتشفة بصان الحجر (2)
اللوحة الأثرية المكتشفة بصان الحجر (2)

 

ويجدر الإشارة إلى أن منطقة صان الحجر كانت تمثل عاصمة مصر القديمة خلال عصر الأسرتين 21 و 23 كما كانت مقر لدفن ملوك هاتين الاسرتين، حيث كانت تلعب دورا هاما في الحياه السياسية والدينية حتى الفتح العربي. وتحاكي صان الحجر في عماراتها مدينة طيبة وكان يطلق عليها طيبة الشمال. و منذ منتصف القرن 19 شهدت المنطقةً اعمال حفائر على يد عدد من البعثات الأجنبية والتى تمكنت من الكشف عن العديد من المعابد الاثرية واهمها معبد آمون ومعبد موت ومعبد حورس ومعبد الشرق.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة