خالد صلاح

روسيا تدرس خارطة طريق لبدء عملية تفاوض بين أفغانستان وحركة طالبان

الجمعة، 12 يناير 2018 01:50 م
روسيا تدرس خارطة طريق لبدء عملية تفاوض بين أفغانستان وحركة طالبان القوات الأفغانية - أرشيفية
أ ش أ

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

صرح المبعوث الخاص للرئيس الروسى إلى أفغانستان، زامير كابولوف، اليوم الجمعة، بأن الحكومة الأفغانية قدمت إلى موسكو خارطة طريق لبدء عملية تفاوض بين أفغانستان وحركة طالبان (المحظورة فى روسيا).

ونقلت وكالة أنباء (انترفاكس) الروسية، عن كابولوف، قوله، إن روسيا ستعلن موقفها من الوثيقة فى كابول مطلع شهر فبراير المقبل، وقال كابولوف، المبعوث الروسى ومدير القسم الآسيوى فى وزارة الخارجية الروسية، إن أفغانستان قدمت لموسكو مسودة خارطة طريق لبدء عملية تفاوض بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان. وتخضع هذه المسودة الآن للدراسة على أن يتم الإعلان عن الموقف الروسى الرسمى منها فى اجتماع خاص فى عاصمة أفغانستان، كابول، فى الأول من فبراير".

وأضاف "من المهم للغاية أن تناسب خارطة الطريق جميع الأطراف المتنازعة فى كابول وحركة طالبان، ومع ذلك، هنالك بعض التساؤلات حول الوثيقة، وسيجتمع كبار الشخصيات فى أفغانستان فى الأول من فبراير، وسيحضر ممثل روسيا الاجتماع، حيث نعلن موقفنا منها".

وتبين خارطة الطريق أن حكومة أفغانستان اتخذت خطوة إلى الأمام فى إدراك ضرورة إجراء مفاوضات واستحالة تسوية الوضع باستخدام أساليب أخرى، وقال كابولوف، "سنبذل كل ما فى وسعنا لدعم عملية السلام فى أفغانستان وسنبذل جهودا دبلوماسية لتحقيق ذلك"، مضيفا أن روسيا مستعدة لاستقبال المفاوضات.

واختتم تصريحاته بقوله، "إن الوضع الحالى فى أفغانستان قد يؤدى إلى اندلاع أزمة كبيرة، روسيا فى غنى عنها. وقد تصبح أفغانستان هى الدولة الحاضنة العالمية الرئيسية للإرهاب الدولى، وتدرك موسكو ذلك، وبناء عليه تتابع الوضع عن كثب لتكون على استعداد لمواجهة احتمالية زعزعة الاستقرار فى المنطقة".

وفى سياق آخر، يتوجه وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف، إلى نيويورك خلال 18 و19 يناير الجارى، للمشاركة فى جلسات مجلس الأمن الدولى حول منع انتشار أسلحة الدمار الشامل والوضع فى أفغانستان وآسيا الوسطى.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة