خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"الأوقاف" تعيد إطلاق الأذان الموحد.. مسابقة لاختيار أفضل الأصوات وتنفيذه خلال شهرين من 5 مساجد أبرزها "الحسين".. استوديو إذاعة القاهرة الكبرى بديل فى حالة سقوط الشبكات.. وإطلاقه أسوة بعواصم عربية

الأربعاء، 10 يناير 2018 06:00 م
"الأوقاف" تعيد إطلاق الأذان الموحد.. مسابقة لاختيار أفضل الأصوات وتنفيذه خلال شهرين من 5 مساجد أبرزها "الحسين".. استوديو إذاعة القاهرة الكبرى بديل فى حالة سقوط الشبكات.. وإطلاقه أسوة بعواصم عربية د. محمد مختار جمعة وزير الأوقاف
كتب - إسماعيل رفعت

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
بعد مطالبات عدة وأصوات تنادى برفع شعيرة الأذان الموحد لتقديم الصوت الحسن الصحيح، وإسكات الأصوات النشاز، ووقف الاجتهادات الخاطئة لغير المختصين، أعلن الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، اعتزام الوزارة إطلاق الأذان الموحد خلال الفترة المقبلة والإعلان قريبًا عن نتيجة المتقدمين لرفع شعير الأذان الموحد وإعلان اسماء الناجحين خلال أيام، والتنسيق مع المتخصصين الفنيين فى البث والإطلاق لبدء العمل فورًا ونجاح التجربة دون خلل.
 

تجربة الأذان الموحد من مسجد النور بالعباسية

 
وتأتى تجربة الوزارة حاليا كتجربة ثانية بعد فشل التجربة الأولى فى 2011، وتواجه التجربة هجوما سلفيا كبيرا بينما تطبقها دولا عربية، أبرزها فلسطين من مدينتى البيرة ونابلس، ومدينة جنين، ومدينة حلحول، وفى رأس الخيمة بالإمارات العربية، ومدينة الطفيلة بالأردن.
 
 

"الأوقاف" تتحمس للفكرة واستعدادات للدفع بالكفاءات

 
فيما أكد الشيخ جابر طايع، رئيس القطاع الدينى بوزارة الأوقاف، أن القطاع ينتظر اعتماد الوزير للأذان الموحد للدفع بكوادره المختصة للمشاركة فى هذا العمل العظيم والتطور الذى أعلن الوزير إطلاقه فى عام 2018.
 
وأضاف "طايع" لـ"اليوم السابع"، أن القطاع الدينى به كوادر جيدة وأصوات حسنة، ومشايخ وعلماء أزهريين، وأصحاب علم ودين مستعدون لتلبية أى مطلب لخدمة الدين والوطن، مضيفا أن القطاع لا يألو جهدا فى دفع العمل الدعوى والشرعى، وإعلاء قيمة المساجد والعمل الدينى.
 
وتابع: "ننتظر بفارغ الصبر الانتهاء من الأعمال الفنية التى تشارك بها جهات متعددة لإطلاق الأذان الموحد، ونتمنى الانتهاء من هذه الفنيات لإطلاقه فى أقرب وقت ممكن من خلال أصوات حسنة يسعد الجمهور بسماعها".
 
وأكد "طايع" أن هذه الفكرة ستقدم مزيدًا من الضبط والارتقاء فى العمل الدعوى وتعظيم قيمة الشعائر الدينية والمساجد فى نفوس الناس، ومزيدًا من الوحدة تحت مظلة نداء واحد للصلاة لتلبية نداء الحق بصوت يثير الجلال فى النفوس والخشوع فى القلوب.
 
 

مسجد الحسين مكان البث

 
من جانبه، قال الشيخ محمد محمود الطبلاوى، نقيب القراء، رئيس لجنة اختبار المؤذنين المختارة للأذان الموحد، إنه سيتم الإعلان قريبًا عن أسماء الناجحين فى المسابقة، لافتا إلى أن أقل من 10 متسابقين نالت أصواتهم إعجاب اللجنة، من أصحاب الأصوات الحسنة.
 
وأوضح "الطبلاوى" لـ"اليوم السابع"، أن الأذان الموحد سيتم إطلاقه من مسجد الإمام الحسين بمدينة القاهرة فور الانتهاء من الإجراءات.
 
 

3 جهات مشاركة فى الفنيات وشبكات البث وإطلاق الأثير

 
وتأتى فكرة الأذان الموحد بمشاركة 3 جهات هى: وزارة الأوقاف، والهيئة العربية للتصنيع، وإذاعة القاهرة الكبرى، وذلك بموجب بروتوكول تعاون تم توقيعه خلال عهد الوزير الأسبق محمود حمدى زقزوق، وذلك لبث الأذان الموحد عبر جميع مساجد الجمهورية.
 
 

مساجد رئيسية وأخرى فرعية لإطلاق البث

 
وحسب مصادر، سيتم إطلاق الأذان الموحد من عدة مساجد بالقاهرة الكبرى، منها ما هو رئيسى (مسجد الحسين- حسب الشيخ الطبلاوى)، ومنها ما هو ثانوى لتدارك أى عطل فنى بالمسجد الرئيسى، مع وجود أحد المؤذنين بإذاعة القاهرة الكبرى تفاديًا لوقوع أى خلل ميدانى، أو مشاكل فى البث أو الشبكات، حيث تطلق الأوقاف البث التجريبى خلال شهرين بحد أقصى.
 
 
وأضاف المصدر لـ"اليوم السابع"، أن البروتوكول يلزم الجهات الثلاثة بالتعاون معا لخروج الفكرة إلى حيز التطبيق، حيث تقوم وزارة الأوقاف بتوفير مؤذنين معتمدين ومعينين لديها تعلن أسمائهم قريبًا بعد اختبارات، وبموجب ذلك شكلت الوزارة لجنة لاختبار الأصوات الحسنة بموجب مسابقة علانية للجميع، ترأسها الشيخ محمد محمود الطبلاوى نقيب القراء، والشيخ أبو العينين شعيشع من كبار قراء مصر، وباشرت عملها بالفعل وتم اختيار عدد من المؤذنين.
 
وأشار المصدر إلى أن الوزارة بدأت فعلياً فى تطبيق الفكرة فى عهد "زقزوق" ثم عاودت إثارة القضية مجدداً أملا فى تطبيقه لولا توقف بعض أجهزة الاستقبال وفقدان شفرة البث لدى بعض الأجهزة، وحدوث أخطاء فنية وتقنية فى أماكن متعددة نتيجة ارتفاع الكتل العمرانية، التى حالت دون تنفيذ الفكرة التى ما زالت تبحث فى طى التنفيذ خاصة لدى استحسان الفكرة فى بعض المساجد التى تمكنت من إذاعة البث التجريبى.
 
 

"العربية للتصنيع" و"هندسة القاهرة" شريكا المشروع الموحد

 
وتلتزم الهيئة العربية للتصنيع، بموجب البروتوكول الثلاثى بين الجهات الموقعة، بتوفير أجهزة لاسلكية تستقبل موجات الأثير الإذاعى المشفر والموجه إلى المساجد عبر قطع تستقبل البث بالمسجد عبر أطباق مستديرة أعلى أسطح المساجد، بصوت مؤذن الأوقاف وقادمة من استوديو إذاعة القاهرة الكبرى ليستقبله الجمهور داخل المسجد، ويتم بثه خارج المسجد عبر مكبرات الصوت ذات التحكم من داخل للمسجد، حيث حصلت الهيئة العربية للتصنيع على مبالغ مالية من وزارة الأوقاف مقابل الأجهزة، وذلك فى عهد الوزير الأسبق حمدى زقزوق.
 
 

إطلاق تجربة الأذان الموحد عبر إذاعة القاهرة الكبرى 

 
كما تلتزم إذاعة القاهرة الكبرى حسب البروتوكول، باستقبال مؤذن الأوقاف المعتمد فى أحد استديوهاتها قبيل إقامة الشعيرة والصلوات الخمسة بـ10 دقائق، على أن يرفع الأذان المؤذن المناوب وتقوم الإذاعة ببثه داخليا وعبر موجات الأثير المشفرة فى أجهزة لاسلكية متصلة بالمساجد توفرها الهيئة العربية للتصنيع، وتستقبل كل صلاة مؤذن مناوب.
 
 

تجربة الأذان الموحد بمدينة البيرة بالقدس الشريف بفلسطين

 
وتطلق دول ومدن عربية عديدة فكر الأذان الموحد الذى تسعى مصر لتنفيذه بينما يهاجمه دعاة السلفية فى مصر وأبرزهم مصطفى العدوى، ويعتبره مخالفا للسنة، حيث تأتى القدس الشريف فى مقدمة المدن والعواصم العربية التى تتخذ الأذان الموحد شعيرة جميع المصلين من مأذنة البيرة لأداء الصلوات بصوت المؤذن"كفاح عرسال".
 

تجربة الأذان الموحد لمدينة جنين بصوت الشيخ هلال السبع

 
وفى مدينة جنين الفلسطينية المحتلة، يرفع الشيخ هلال السبع شعير الأذان الموحد لجمع المصلين لأداء الصلوات المختلفة يوميا، دونما خروج أى آراء رافضة فى فلسطين، ويواصل المصلين هناك تلبية النداء عبر الصوت الموحد كذلك فى مناطق حلحول ونابلس. 
 
 

تجربة الأذان الموحد في مدينة نابلس وحلحول

 
وتطلق فلسطين المحتلة الأذان الموحد فى مدينة نابلس بصوت المؤذن حسام أبو صالح على شبكة الأذان الموحد المخصصة لذلك.
 
 

تجربة أذان الفجر الموحد برأس الخيمة بدولة الإمارات 

 
كما يرفع المؤذن حسام الأجاوى الأذان الموحد فى مدينة رأس الخيمة الإماراتية منذ وقت، دونما أى اعتراض أو توقف بشكل مستمر فى إنحاء الإمارة.
 
 

تجربة الأذان الموحد بعمان فى الأردن

 
وفى المملكة الأردنية الهاشمية، يطلق الأذان الموحد، منذ 23 أكتوبر الماضى بعد عقبات فنية، مستهدفة تعميم التجربة فى باقى مساجد المنطقة، ويتولى ذلك الشيخ معروف الشريف إمام مسجد الملك عبد الله الأول في عمان ومؤذن الأذان الموحد والحاصل على شهادة الماجستير فى علوم القرآن. 
 

تجربة الأذان الموحد بالطفيلة

 
وتتصدر مآذن المملكة الأردنية الهاشمية، قائمة المنفذين للأذان الموحد، حيث يرفع الشيخ إبراهيم دبش كأول مؤذن للآذان الموحد فى الأردن، لتنجح المملكة فى تعميمه فى مساجد الطفيلة فى أكتوبر الماضى. 
 
 
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

Tarek

التحكم فى الميكروفنات من داخل المسجد؟

مجهود مشكور نتمنى ان يكلله الله بالنجاح بس موضوع التحكم علي مزاج القاءمين علي المسجد ديه مشكله كبرى لان ديما المعاناه من عدد الميكرفونات الذي يصل الى ٩ هورنات علي أعلي تردد فلابد من التحكم فى ذالك أيضا

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة