خالد صلاح

مدير آثار الأقصر: مؤتمر عالمى للإعلان عن مقبرة أثرية بمنطقة أبو دراع.. غدا

الجمعة، 08 سبتمبر 2017 03:52 م
مدير آثار الأقصر: مؤتمر عالمى للإعلان عن مقبرة أثرية بمنطقة أبو دراع.. غدا الدكتور مصطفى وزيرى مدير عام آثار الأقصر
الأقصر – أحمد مرعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كنز جديد من التاريخ الفرعوني الراسخ في أرض محافظة الأقصر - مدينة طيبة قديماً – يستعد للظهور أمام العالم أجمع بمنطقة دراع أبو النجا بجبل القرنة غربي المحافظة، غداً السبت، بحضور الدكتور خالد العناني وزير الآثار، ومحمد بدر محافظ الأقصر، والدكتور مصطفي وزيري مدير آثار الأقصر، وعدد كبير من وسائل الإعلام الأجنبية والمصرية.

وفي هذا الصدد يقول الدكتور مصطفى وزيرى مدير عام آثار الأقصر، أنه حضر إلي مدينة الأقصر وزير الآثار برفقة وفد من الوزارة وعدد كبير من وسائل الإعلام والوكالات الأجنبية والمصرية، وذلك لعقد مؤتمر صحفى عالمى للإعلان عن اكتشاف مقبرة آثرية جديدة فى منطقة دراع أبوالنجا بجبل القرنة غربى المحافظة، مؤكداً أن تلك المقبرة ستكون طفرة قوية في مجال التاريخ والاكتشافات الفرعونية القديمة.

وأضاف مدير آثار الأقصر فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أنه يتمني من كل الجهات المعنية كوزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة ومكاتب السياحة بمختلف دول العالم والشركات السياحية ونقابة المرشدين، بضرورة التكاتف سوياً لدعم مثل تلك الأحداث العالمية لكى تظهر بشكل يليق بالإعلان عن مقبرة جديدة فى محافظة الأقصر.

وأكد الدكتور مصطفى وزيرى، أنه يثق تماماً أن المقبرة الجديدة التى سيتم الإعلان عنها بالبر الغربى من قبل وزير الآثار ستكون أقوى وأعظم تاريخياً من "مقبرة أوسرحات" التى أعلن عنها فى شهر إبريل الماضى وبلغ عدد التماثيل المكتشفة داخل من "الأوشابتي" بأحجام مختلفة حوالى 1400 تمثال، وكذلك توابيت بها مومياوات وأقنعة تعود لصاحب المقبرة مدهون عليها الألوان بصورة محفوظة منذ آلاف السنين مؤكداً أنها ستكون مفاجأة كبيرة.

وأوضح مدير آثار الأقصر في تصريحاته، أن تلك الإنجازات المميزة بالأقصر من أبرز أسبابها معاودة الظهور والعمل مجدداً لأول مرة منذ 6 سنوات، للبعثات المصرية للحفائر بدعم من الدكتور خالد العنانى، وزير الآثار، لعودة عملها من جديد لاكتشاف كل ما هو جديد فى تاريخ القدماء المصريين بالبرين الغربى والشرقى فى محافظة الأقصر، حيث أنه فى منطقة "دراع أبو النجا" الأثرية، تقدم فريق الأثريين المصريين بالبر الغربى بخطة للكشف عن مقابر تاريخية وبدأ العمل رسمياً فيها منذ شهور مضت.

واستطرد الدكتور مصطفى وزيرى، أنه بالنسبة للبر الشرقى فيقوم فريق الأثريين المصريين باستكمال أعمال الحفائر أمام معبد الكرنك، والتى كانت قد كشفت عن حمام رومانى ويترأس العمل فيها الدكتور محمد عبد العزيز مدير عام آثار مصر العليا وفريق من نجوم الأثريين بالأقصر.

وكشفت مصادر مطلعة بالأقصر، أن المقبرة الجديدة تم العثور عليها لدي العمل في تنظيف وترميم أروقة وجدران المقبرة رقم "157" بمنطقة دراع أبو النجا التي يجري العمل فيها حالياً، وهي مقبرة لأحد النبلاء تضم عدد من التماثيل والتوابيت والآثار الخاصة بالعصور الفرعونية القديمة، ويجري العمل علي تجهيزها لدخول الوزير ووسائل الإعلام لإلتقاط الصور داخلها.

 

 

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة