خالد صلاح

بالصور.. وزير الآثار: طريق الكباش أعظم ممشى تاريخى فى العالم.. مدير آثار الأقصر: مقبرتا "نفرتارى وسيتى الأول" زارها 12 ألفا و700 سائح.. واهتمام الإعلام الأجنبى بالكشف الأثرى بمنطقة دراع أبو النجا

الجمعة، 08 سبتمبر 2017 10:00 م
بالصور.. وزير الآثار: طريق الكباش أعظم ممشى تاريخى فى العالم.. مدير آثار الأقصر: مقبرتا "نفرتارى وسيتى الأول" زارها 12 ألفا و700 سائح.. واهتمام الإعلام الأجنبى بالكشف الأثرى بمنطقة دراع أبو النجا وزير الآثار فى الأقصر
الأقصر – أحمد مرعى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أنهى الدكتور خالد العنانى وزير الآثار ومحمد بدر محافظ الأقصر، مساء اليوم الجمعة، جولة تفقدية داخل طريق الكباش الفرعونى بوسط مدينة الأقصر، وذلك لمتابعة آخر تطورات العمل فى الطريق قبل بدء دخول العمال فيه صباح غد السبت.

وأعلن وزير الآثار من داخل طريق الكباش، أن رجال الهيئة الهندسية للقوات المسلحة سينطلقون رسمياً فى العمل ودخول العمال للبدء فى الطريق صباح غد السبت، فى حدث تاريخى لأول مرة منذ سنوات بالأقصر، عقب توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي بضرورة استكمال الطريق وإعادة إحيائه لخدمة القطاع السياحى بمصر والأقصر على وجه الخصوص.

وأضاف الدكتور خالد العنانى فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن طريق الكباش الفرعونى، حدث جلل والعمل فيه بعد توقف عدة سنوات مضت يعتبر طفرة كبيرة فى القطاع الآثرى بمصر، إذ أنه يعتبر أكبر وأعظم ممشى تاريخى يعود للعصور الفرعونية فى العالم، ويساعد فى جذب أنظار العالم بأكمله بصورة كبيرة لمصر ومحافظة الأقصر.

وأوضح وزير الآثار، أنه سعيد بالاهتمام الكبير من وسائل الإعلام الأجنبية بالكشف الأثرى المقرر إعلانه صباح غد السبت، فى منطقة دراع أبو النجا بجبل القرنة بالبر الغربى، مشدداً على أن الأقصر زاخرة بالتاريخ والكنوز الآثرية مازالت مدفونة فى باطن الأرض، والعمل جارٍ للكشف عنها لخدمة البشرية بإظهار عظمة الحضارة الفرعونية.

ومن جانبه صرح الدكتور مصطفى وزيري مدير عام آثار الأقصر، أنه تم العمل على رفع وتجهيز التماثيل فى طريق الكباش لمعاونة رجال القوات المسلحة خلال العمل على إعادة إحياء الطريق من جديد، مؤكداً أن طريق الكباش يبلغ طوله مسافة 2700 متر، ويضم عدة تماثيل سيتم العمل فيها وهي "كباش الأسرة الثامنة عشرة" وهى من البوابة عشرة بمعبد الكرنك جنوباً إلى بوابة معبد موت شمالاً، وترجع إلى الأسرة الثامنة عشر، وهى تماثيل كباش برأس الإله أمون رع بمسافة 350 مترا بإجمالي عدد الكباش 130 تمثالا "66 شرقاً و64 تمثال غرباً"، و"كباش بوابة خنسو" بإجمالي عدد التماثيل 114 تمثال، وبذلك يبلغ إجمالي تماثيل الأسرة الثامنة عشر بالطريق 244 تمثالا.

و"كباش الأسرة الثلاثين" وهي تماثيل أبو الهول وترجع للأسرة 30 بعصر الملك نختنبو الأول، من معبد موت حتى التقاطع غرباً بمسافة 200 متر بإجمالي عدد التماثيل 62 تمثالا، ومن التقاطع غرباً إلى شارع المطار جنوباً بإجمالي مسافة 475 مترا، بإجمالي 178 تمثالا، ومن المكتبة لشارع المطارع حتى شارع المطحن بمسافة 620 مترا، وتضم 200 تمثال وكذلك 14 تمثالا آخرين من المحتمل أن تكون أسفل شارع المطحن ليصبح الإجمالي 214 تمثالا، ومن شارع المطحن حتى كنيسة العذراء بمسافة 225 مترا بإجمالي 79 تمثالا، و5  أخرى من شارع توت عنخ آمون ليصل إجمالى التماثيل 84 تمثال، ومن كنيسة العذراء إلى مبنى السنترال بمسافة 383 مترا، بإجمالى 146 تمثالا، ومن السنترال حتى مدخل معبد الأقصر بمسافة 347 مترا بإجمالي 130 تمثالا، وبذلك يتم الانتهاء من تركيب وترميم 1058 تمثالا، لكل من آمون رع وأبو الهول تقريباً.

وأكد الدكتور مصطفى وزيري لـ"اليوم السابع"، أن رجال الآثار يقومون بمجهودات كبيرة خلال الأيام الماضية لترميم وإعادة إحياء عشرات المواقع الآثرية المتهدمة بمختلف معابد البر الشرقي والغربي وكذلك اكتشاف المقابر الجديدة، بهدف الوصول لأعلى مستويات جذب السائحين بكل ما هو جديد عن تاريخ الفراعنة، إذ نجحت في إعادة تركيب وترميم تماثيل صالة "أيونيت شبست" بمعبد الكرنك، وهي تعني الأعمدة الفاخرة أو الأعمدة العظيمة بمعابد الكرنك، وكانت مهدمة منذ مئات السنين والتماثيل فيها ترجع للملك تحتمس الأول، وأكملها بعده تحتمس الثالث ثم سيتي الثاني الذي أزال خراطيش الملك السابق له، ووضع عليها اسمه.

وتشمل النجاحات التي حققتها وزارة الآثار في محافظة الأقصر خلال الفترة الماضية، القرار الذي أصدره وزير الآثار بفتح مقبرتي "نفرتارى" و"سيتى الأول" بالنظام الجديد بسعر 1000 جنيه للتذكرة للمقبرة الواحدة، إذ بلغت أعداد الزوار حتى الآن 7500 تذكرة لنفرتاري و5200 تذكرة لسيتي الأول، و تشهدان حالة من الإقبال الكبير بعد قرار فتحهما للزيارة.

وشدد مدير آثار الأقصر، أن تلك الأعداد للمقبرتين بحوالي 12 ألفا و700 زائر من السياح الأجانب، يعتبر هذا دخلا إضافيا لوزارة الآثار  ويعود ذلك إلى قيام وزير الآثار بطرح أفكار جديدة خارج الصندوق، حيث حققت المقبرتان خلال الشهور الماضية حوالي 12 مليونا و700 ألف جنيه، ومن المتوقع أن يرتفع الدخل مع ارتفاع أعداد الزوار خلال الموسم السياحى الشتوى، مشدداً على أن منطقة آثار الأقصر تسعى للنهوض بمستوى جميع المقابر الخاصة بالملوك والملكات والنبلاء والمعابد بالبرين الشرقى والغربى، وذلك بأعمال ترميم وصيانة دورية للمناطق الأثرية حفاظاً على الحضارة المصرية القديمة.

وزير الآثار يتابع العمل في طريق الكباش الفرعوني بالأقصر
وزير الآثار يتابع العمل في طريق الكباش الفرعوني بالأقصر

 

وزير الآثار يستمع لشرح رجال آثار الأقصر حول العمل بطريق الكباش
وزير الآثار يستمع لشرح رجال آثار الأقصر حول العمل بطريق الكباش

 

الوزير ومحافظ الأقصر خلال تواجدهما بطريق الكباش
الوزير ومحافظ الأقصر خلال تواجدهما بطريق الكباش

 

الوزير خلال تفقده طريق الكباش والأعمال داخله
الوزير خلال تفقده طريق الكباش والأعمال داخله

 

مدير آثار الأقصر يشرح للوزير تفاصيل العمل بالطريق
مدير آثار الأقصر يشرح للوزير تفاصيل العمل بالطريق

 

وزير الآثار خلال تواجده داخل طريق الكباش الفرعوني
وزير الآثار خلال تواجده داخل طريق الكباش الفرعوني

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة