خالد صلاح
}

عصام شلتوت

الاحتراف = 8 ساعات عمل + مباراة للفريق «B» تانى يوم + أحمال وتحليل= الأهلى يكسب

الثلاثاء، 26 سبتمبر 2017 06:00 م

إضافة تعليق
إجابة ربما لم يذهب إليها كاملة أحد ضمن السؤال الأهم: كيف فاز الأهلى وعاد من بعيد فى رادس؟! 
الكل يسميها عادة «أهلاوية»!
روح حمراء!
مؤسسية!
الأهلى.. حامل أختام الحداثة!
لكن لم يتابع أحد تقدمًا ملموسًا قدمه حسام البدرى، المدير الفنى، فى الشأن الاحترافى!
العجب العجاب أن نجد نجوم الكرة المصرية بـ 7 صنايع، ومعاهم البخت فى الكرة ضايع!
ضايع على الجماهير، الممولين للعبة!
نعم فالجمهور هو من يدفع للنجوم والمؤسسات جمعاء! 
الأهم.. أن المستثمرين الجدد فى عالم الساحرة المستديرة عليهم أيضًا فرض الاحتراف الكامل، وليس الاحتراف بظروفها، أو على ما تُفرج!
ببساطة لأن هذه الاستثمارات تحتاج حركة السوق!
حركه السوق= بيع تذاكر+ هدايا «سوفينير».. بالإضافة لرفع قيمة البث بالطبع.. ولكن!
● يا حضرات.. قبل كل هذا.. علينا أن نقترب من التعديلات الاحترافية التى فرضها بنسبة تصل إلى 80٪ حسام البدرى والذين معه.. أولًا لأنها مهمة جدًا من ناحية، ومن الناحية الثانية توضح هذا التفوق الملموس للأهلى فى رادس. 
● يا حضرات.. البدرى مع نهاية الموسم فرض كلمته.. بإراحة لاعبيه أو أغلبهم، ولم يشركهم فى البطولة العربية التنافسية الودية، فكان قرارًا احترافيًا بنى عليه البدرى الجزء البدنى مع «الشعلالى» التونسى الذى أثبت أنه خواجة بالعربى. 
● يا حضرات البدرى أيضًا جعل نجوم الأهلى يحضرون للمران خلال اليوم، يعنى يوم عمل كامل، يبقى لاستكماله حالة التغذية فقط!
أيضًا.. وبنسبه 90٪ وبحسب الوقت واستمرار الدورى أصبح البدلاء يلعبون مباراة فى اليوم التالى، كما العالم المتحضر كرويًا.
صحيح نتمنى أن تكون مباراة اليوم التانى مع نفس الفريق الذى تبارى معه رسميًا، لكن ماشى برضه. 
● يا حضرات.. أصبح البدرى مهتمًا بالاستشفاء.. فلم تعد هناك إجازة والسلام عقب المباراة، أيضًا هى طريقة عالمية! ياليت ما تبقى يستكمل، لأن الأهلى كان وأظن سيظل هو الفاعل الرئيسى فى تطوير الحدث الكروى. 
ما أنتظره أيضًا هو التدريب التخصصى.
نعم.. يعنى من يسدد بقوة.. يلعب 50 شوطة!
أصحاب الرؤوس الذهبية.. أيضًا نفس العدد!
● يا حضرات.. الأهلى لم يكسب صدفة، فقد ظهرت علامات الاجتهاد الاحترافى بدنيًا وفنيًا، حين جمع البدرى رجاله أيوب العام، ومعوض المساعد، وحتى طارق سليمان لوضع حسبة شوط الأهلى الثانى، فكان النصر.
● يا حضرات.. الاحتراف وحده هو الحل لكرة مصرية عالية الجودة.. فنفذووووه!

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة