خالد صلاح

عمرو جاد

فن الألفاظ الخارجة

الإثنين، 25 سبتمبر 2017 10:00 ص

إضافة تعليق

لم يعد الفن هو الرسالة، التى تفرض على الجمهور احترام الفنان، بعدما أصبحت الألفاظ الخارجة تقال على الهواء مباشرة بكل فخر وكأنها نكتة لطيفة، كما لم يعد هناك نموذج الفنان المثقف، الذى يبدى رأيًا رصينًا فى القضايا المهمة، لا ألمح فقط إلى ممثلين شابين تعمدا الاستظراف فى أحد المهرجانات الفنية، فتلفظ أحدهم بلفظ لا يليق إلا بالشارع، والثانى سخر من زملائه ربما من أجل الغيرة، أو لمجرد إضحاك الجمهور، لكنى أيضًا أخشى أن يبرر البعض إعلان مطرب فرقة شبابية لبنانية شهيرة، إنه مثلى الجنسية، واحتفاءه برفع علم المثليين فى حفله بمصر، بأنها حرية شخصية وجنون ملازم للإبداع، وهذه كذبة كبيرة، فنحن مع حرية الفرد حتى لو أراد وضع نفسه تحت عجلات قطار مكهرب، لكن ليس مسموحًا لفرقة تخاطب فئة الشباب حديثى التكوين ، أن تفرض فكرها ومذهبها الاجتماعى أو الجنسى على الجمهور وتروج له تحت سقف الإبداع، بينما الحقيقة تقول إن الإبداع يقف بعيدًا على الناحية الأخرى.

amr-gad-last

إضافة تعليق




التعليقات 6

عدد الردود 0

بواسطة:

أحمد خالد

أحسنت

هذا ليس مقال و حسب بل رساله الى كل راعى سواء فى الحكومة أو الأسرة لابد و أن نحصن أولادنا ضد الهجوم الفكرى الحاد الذى يستهدف منظومة القيم و الأخلاق و إنى لأثمن مساعى منبركم الإعلامى فى التنوير و التثقيف المستمر. شكراً لكم

عدد الردود 0

بواسطة:

نشات رشدي منصور / استراليا

انها. اكبر. المشاكل. في. مصرنا العزيزة

كل. منحرف. او. مريض. بمرض. من. امراض. الشرف. والعفة. يود. ان. ينزلق. غيره. معه. الي. ذات. المستنقع. القذر. .. لذا. يجب. الاهتمام. برجال. المستقبل. الان. ..

عدد الردود 0

بواسطة:

نشات رشدي منصور / استراليا

الاهتمام. برجال المستقبل. وحتي.

لا. ينزلق. اي. فرد منهم. مع. دعوات. الانحراف. والهمجية. ..

عدد الردود 0

بواسطة:

امانى

امانى

الله عليك .لا فض فوك.البعد عن الدين هو النقص في كل شئ .أكان هذا الامر عظيم الشأن او صغائر الامور.

عدد الردود 0

بواسطة:

اسراء محمد الهادي

النوعيه الدينيه

سبب كل هذا هو البعد عن الدين لذلك يجب علي الأسر والأهالي الأهتمام بالتوعية الدينيه للحفاظ علي اطفالنا وشبابنا من التشتت والضياع والانحراف امام الهجمات الفكريه السيئه

عدد الردود 0

بواسطة:

اسراء محمد محمد الهادي

التوعيه الدينيه

سبب كل هذا هو البعد عن الدين لذلك يجب علي الدوله بشكل عام والأسر والأهالي بشكل خاص الأهتمام بالتوعية الدينيه للحفاظ علي اطفالنا من التشتت والضياع والأنحراف امام كل هذه الهجمات الفكريه الخطيره

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة