خالد صلاح

أكرم القصاص

يأكل لحم الجن ولانشون العفريت.. ويحبس ببول الإبل

الأحد، 24 سبتمبر 2017 07:00 ص

إضافة تعليق
بما أننا فى زمن العجائب والغرائب، ربما لا يكون مثيرا للصدمة، أن يخرج علينا داعية ليفتى بتحليل أكل لحم الجن، ويقسم أن الإبل مخلوقة من الشيطان، وهو لا يقول هذا الكلام فى مستشفى العباسية، أو مطعم للطواجن والمشويات، لكنه يقول هذا الكلام أمام آلاف المشاهدين، والكاميرات فى قناة من قنوات بيع الخرافات.
 
وقد ابتلانا الله بعدد من مدعى الدعوة و«مزعومى العلم»، يتاجرون فى الخرافات ويطلقون فتاوى تجعلنا نشعر أننا خرجنا من العالم ودخلنا فى مدن سحراوية تحكمها طوائف من الدجالين وتجار الصنف، يزعمون التبحر فى الدين.
 
لم ننته من فتوى جماع الزوجة الميتة، والصاحية، وجماع الحيوانات والطيور، حتى خرج علينا زغبى من زغابيب الفراغ ليفتى بأن أكل لحم الجن حلال. وقد تصور بعض المشاهدين أن هناك من يفترى على الزغبوب، لكن الرجل خرج ليعلن تمسكه بأن أكل لحم الجن حلال.
 
ولا يتصور أحد أن هذا الكائن مجنون أو يتعاطى بول الإبل على الريق، لكن الحقيقة أن مذيعا فى قناة جزارة الجن، يرتدى البدلة ويجلس على كرسى وهناك كاميرات تتابعه، انجعص المذيع ليسأل الزغبوب المدعى: ياشيخنا هل الإبل خلقت من الجن. فيرد الشيخ المدعى: أى نعم والحديث صحيح. وينجعص المدعى مبلنطحا ليؤكد: نحن نومن بماصح من المنقول. طبعا هذا الشويخ يتعاطى المنزول أو المعضوض. ومعه المذيع والقناة التى تبيع المكذوب وتتربح من المضروب، وترويج بول الإبل ولحم الجن.
 
المشكلة أن هؤلاء الفلاحسة لا يتحدثون لأنفسهم وحلقاتهم الضيقة، لكنهم ينشرون فتاواهم الهبلة وأمراضهم العقلية بين مئات الآلاف من المشاهدين، وهناك من يصدقهم والدليل أن هناك عشرات المراكز تزعم العلاج ببول الإبل وعين العفريت. وهناك من خرج للأسواق ليسأل عن شراء لحم الجن من السوبرماركت.
 
الشيخ المدعى لم يلتفت إلى أى مشكلة ويصر على أن يفرض على الناس نظريته، قال لا فض عقله إن الإبل خلقت من الشياطين، وطبعا يردد أحاديث ومنقولات ومنزولات، منقولة من كتب الأزمنة البدائية وتنتمى إلى عالم آخر، وهو وغيره يصدرون صورة أن السلف لم يكن لديهم سوى التناسل والبحث عن لحوم الجن ولحمة رأس العفريت.
 
ويضيف الداعية المدعى أن الإبل خلقت من الشياطين، ومع هذا فقد حلل أكلها، وبالتالى فالإنسان عندما يتناول لحم جملى فهو يأكل فى الحقيقة لحم شياطينى، ولم يقل ما إذا كان هناك لحم شيطان بتلو، وآخر كندوز وكفتة وطرب، وهل الفراخ تمثل لحم جن أبيض خالية من الكوليسترول العفاريتى وما هو وضع السمك بالنسبة للجن المائى.
 
وبالطبع فإن من يعالجون ببول الإبل يمكن أن يشربوا بول الشيطان. حسب كلام الكائن المزعوم فى قناة دينية، بناء على سؤال من مذيع يحمل ورقة يسأل منها ما إذا كانت الإبل من الشياطين وأنه من حقنا أن نأكل لحومها، ولانعرف ما إذا كان المذيع الداعية وضيفه الشيخ الذى يحلل أكل لحم الجن فى سبيلها لافتتاح مزارع لحم جن يمكن أن تمثل استثمارات هائلة.
 
وما كان الواحد يهتم لو كان أمثال هؤلاء يمارسون الدخل وتحضير الأرواح فى بيوتهم وليس على شاشات أمام آلاف يوجد من بينهم من يقتنع بلحم الجن وسجق الشيطان ويحبس ببول الإبل.

إضافة تعليق




التعليقات 6

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

سياسه مدفوعة الاجر

انها سياسه لضرب الدين والتشكيك في الإسلام ..الدليل في انتشار قنوات السحر والشعوذة وتحضير الأرواح ..هؤلاء المجانين موجهون ومدفوعي الاجر برعاية الدوله وحصانة القانون...

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

ظواهر شاذه

عند انتشار أي ظواهر شاذه ارجع فورا للدوله ممثله في الحكومه والبرلمان والمسئولين ...

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

من قبل

من قبل دمرنا القيم والمبادئ والاخلاق وتلاعبنا بالقوانين والتشريعات فلماذا العجب من تشويه الدين والتشكيك فيه .....

عدد الردود 0

بواسطة:

نشات رشدي منصور / استراليا

عزيزي الاستاذ. /. اكرم. القصاص.

هناك. مثل انجليزي. يقول. If You got a brain must be used اي. مادمت. أعطيت. عقلا. فيجب. عليك. استخدامه. ولكن. من. الملاحظ. ان. هذا. المثل. لا يعتد به. في. مملكة. الشيطان. بالطبع. حيث. يتم. الغاء. العقل. كلية. وإحلال. محله. كل انواع كما اشكال. اللامعقول وللعلم. بالشئ. ان. هناك. الملايين. الذين. يتكسبون. من. وراء. جهل البسطاء وفي. إحصائية. مصدرها. الداخلية المصرية. وجاءت. في. الصحف. ان. هناك. 850000 ألفا من الدجالين. في. القاهرة وحدها. واغلب. العملاء. من. حاملو الشهادات. العليا. ودقي يتم يامزيكا .. .

عدد الردود 0

بواسطة:

بورسعيدى

إلى المعلقين بعاليه الذين يتهمون الدولة..ما بالكم أن ناشري الفتاوى الشاذة أساتذة يدرسون فى الأزهر؟

وأن كل تلك الفتاوى الشاذة ليست من أدمغة مطلقيها ولكنها مستمدة من كتب صفراء يطلقون عليها كتب تراث ويحظرون المساس بها ...

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد ابوالفضل

واحشني يا عم أكرم والله -

منذ ما يقرب عشرون عامًا وأنت لم تبعد عن ذاكرتي

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة