خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

بالصور.. عبدالمعز إبراهيم: 25يناير "هوجة" أعدها الأمريكان بمشاركة الإخوان وتيارات سياسية

الأحد، 24 سبتمبر 2017 12:11 ص
بالصور.. عبدالمعز إبراهيم: 25يناير "هوجة" أعدها الأمريكان بمشاركة الإخوان وتيارات سياسية المستشار عبدالمعز إبراهيم رئيس محكمة الاستئناف الأسبق
كتب محمد أسعد - تصوير: محمد فوزى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال المستشار عبدالمعز إبراهيم، رئيس محكمة الاستئناف الأسبق، وعضو لجنة الانتخابات الرئاسية الأسبق، أن 25 يناير ليست ثورة ولكنها "هوجة" ولم تكن عفوية، ولكن تم الإعداد لها منذ سنوات.

 

وأضاف خلال حواره مع "اليوم السابع"، سينشر كاملاً بعد قليل، إنه تم تشكيل شبكات منفصلة للتجهيز لها من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، كشبكة جماعة الإخوان، والتيار الإسلامى، والتيار الليبرالى من شباب 6 أبريل وغيرهم، والأحداث التى شهدتها ما هى إلا مخطط إخوانى تم الإعداد له على مدى سنوات طوال، وتم تنفيذه بمساعدة الأمريكان والأتراك والقطريين، وحركة حماس، وتحقيقات النيابة العامة فى الكثير من القضايا، كشفت عن ذلك وأكدته، كقضايا التخابر المتهم فيها قيادات جماعة الإخوان الإرهابية وعلى رأسهم الرئيس المعزول.

 

وعن الاتهامات التى طالته بخصوص قضية التمويل الأجنبى، قال البعض خلق واقعة من العدم، وطالتنى اتهامات عدة، وتجاوزات فى حقى وحق أسرتى، لكن الجميع تأكد أننى لم أتواطأ مع أحد، ولم أتدخل لاتخاذ قرارًا بعينه مع المتهمين فى هذه القضية وقتها، والمستشار عادل عبدالحميد، وزير العدل الأسبق، أكد أن سأل المستشار محمد شكرى هل تدخل المستشار عبدالمعز فى القضية أو طلب منك اتخاذ موقف معين، فكانت إجابة المستشار محمد شكرى صريحة وقاطعة "نفيا".

 

وأوضح، أنه سبق ورفض دعوة السفيرة الأمريكية فى القاهرة وقتها آن باترسون، لزيارة الولايات المتحدة وأخطرت المجلس العسكرى ووزير العدل بذلك، فما أثير وقتها كان الهدف منه إثارة البلبلة حولى من قبل رموز تيار الاستقلال الإخوانى، قائلاً: "ولو مسكوا عليا غلطة كان زمانهم "علقونى".

حوار عبدالمعز إبراهيم (1)
 
حوار عبدالمعز إبراهيم (2)
 
حوار عبدالمعز إبراهيم (3)
 
حوار عبدالمعز إبراهيم (4)
 
حوار عبدالمعز إبراهيم (5)
 
حوار عبدالمعز إبراهيم (6)
 
حوار عبدالمعز إبراهيم (7)
 
حوار عبدالمعز إبراهيم (8)
 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 6

عدد الردود 0

بواسطة:

صفوت

ثورة 25 كانت ثورة حقيقية

كانت ثورة 25 يناير ثورة حقيقية فعلا .. لم يشارك فيها الاخوان عند بدايتها .. بل وقبلوا مبدأ التوريث (آه والله) ووضعوا شرطا واحدا هو إنهاء قانون الطوارىء ، ثم عادوا وتراجعوا بعد أن علموا أن الإنهاء قد يكون مرحليا .. وتحسبا من أن تعود الأمور إلى ما كانت عليه ـ بعد تمرير الوريث .. العيب الوحيد نسبة للثورة هو أن مسارها قد انحرف وأنها تشتت تحت تأثير مايسمى بالقوى السياسية والأهواء الحزبية !

عدد الردود 0

بواسطة:

مشمش

كل من هو ضد ثوره ٢٥ يناير ..كان مستفيدا من فساد عهد مبارك..واؤيد تعليق الاخ صفوت رقم ١)*

ثوره ٢٥ يناير كان هدفها الاول ..عو اسقاط مبارك والتوريث وعصابته...ونزل الاخوان والسلفييين الانتهازييين المتسلقين ...ارض التحرير بعد ان اطمانوا بنجاح الثوره وتخلى مبارك عن الحكم فى ١١ فبراير ٢٠١١

عدد الردود 0

بواسطة:

أحمد

أي ثورة هي

اي ثورة هي ثورة التخريب والهدم والسرقة والنهب نعم كانت هناك مظالم لكن هل هذا يعطي الحق في هدم الدولة علي رؤوس من فيها وقبض الثمن بالدولار من الخونة والعملاء الذين ما زالوا يعملون حتي الآن علي هدمها الثورة الحقيقية ثورة الشرفاء الذين يخافون علي بلادهم من التخريب والدمار وتدخل الأعداء في شئونها

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد همام

المؤامره الكبرى

لكل من لم يفهم المؤامره حتى الان فهى مخطط لها سابقأ وبعنايه فائقه استغلت فساد النظام السابق لانجاحها

عدد الردود 0

بواسطة:

مواطن مصرى

نكسة يناير

إسمها نكسة يناير 2011 والسؤال كم خسرت مصر من الاموال منذ تلك النكسة المشئومة ما يزيد عن ال 4000 مليار جنيه .....هل لو ظل الرئيس مبارك فى السلطة كانت مصر ستخسر واحد فى المائة من هذا المبلغ بل هل لو جاء جمال مبارك بإنتخابات أو توريث أو ملوخية زى ما إنتوا عايزين كانت مصر حتخسر خمس هذا المبلغ .............ماذا إستفدنا من نكسة يناير 2011 غير إنهيار الأخلاق وتضاعف الأسعار وزيادة الديون الداخلية والخارجية ..........الأهم كل واحد بيقول عليها ثورة يروح كده يفتش عن أرصدرة البنوك والشقق والعقارات والأراضى لكل من ظهروا على سطح 25 رفت ويشوفوا كام معاهم كام مليم قبل النكسة وإزاى بقى معاهم ملايين بعد النكسة ..........

عدد الردود 0

بواسطة:

محمود ابو ادم

مين دة؟

مين دة؟

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة