خالد صلاح

"ريفولتا" تستثمر 18 مليون جنيه لإنشاء محطات شحن سيارات كهربائية بالتعاون مع محطات وطنية

الأحد، 17 سبتمبر 2017 07:51 م
"ريفولتا" تستثمر 18 مليون جنيه لإنشاء محطات شحن سيارات كهربائية بالتعاون مع محطات وطنية صورة ارشيفية للسيارات
أمانى سمير
إضافة تعليق

قامت شركة "ريفولتا – مصر " بعمل بنية تحتية فى مصر من خلال إقامة محطات شحن للسيارات الكهرباء بالتعاون مع شركة وطنية ليكون هناك أماكن متاحة لشحن السيارات الكهربائية فى محطات الوقود التابعة لشركة وطنية بعدد من المحافظات، وذلك بحجم استثمارات قدر بنحو 18 مليون جنيه.

وتؤكد شركة "ريفولتا" على الفوائد التى تعود على الاقتصاد المحلى عند تعميم السيارات الكهربائية فى مصر لتكون بديلا لسيارات الديزل والبنزين وهى كالآتى:

أولا: التخلص التدريجى من استيراد قطع الغيار ومستلزمات الصيانة الدورية للسيارات التى تعمل بالبنزين والتى يتم استيرادها بملايين الدولارات مما يوفر جزء كبير من العملة الصعبة .

ثانيا: خلق سوق جيد لتكنولوجيا السيارات الكهربائية وتشجيع العديد من الاستثمارات الأجنبية بالدولة.

ثالثا: ارتفاع القدرة الادخارية للمواطنين وانخفاض متوسط الإنفاق الشهرى عند استخدام السيارات الكهربائية كبديل للسيارات التى تعمل بالسولار والبنزين، كما أن هذه السيارات لا تحتاج لتغيير دورى للزيت مما يجعل هناك بيئة أكثر نظافة.

كما قامت الشركة باستيراد أول سيارة كهربائية وأتاحت تجربتها فى إحدى الفنادق الشهيرة وهى السيارة "هيوانداى – أيونك "، وذلك بالتعاون مع شركة جى بى غبور اوتو التى ستتولى مهام صيانة السيارة .

كما سيكون هناك تعاون مع شركة نيسان لتسويق السيارة "لييف " وأيضا سيارات " تيسلا " الكهربائية .

وأخيرا يطالب القائمون على شركة " ريفولتا – مصر " أن تبقى الحكومة على إعفاء السيارات الكهربائية من الجمارك وعدم فرض أى ضرائب إضافية، واستثناء حظر السيارات الكهرائية المستعملة لمدة لا تقل عن 3 سنوات، تيسير ترخيص السيارات الكهربائية فى ادارات المرور المختلفة، أيضا تيسير إصدار تراخيص إنشاء محطات على الطرق العامة وأخيرا تحديد تعريفة خاصة لسعر الكيلووات المستخدم فى شبكات الشحن الكهربائى.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة