خالد صلاح

وزير الداخلية الألمانى يدافع عن ترحيل 8 أفغان

الأربعاء، 13 سبتمبر 2017 07:35 م
وزير الداخلية الألمانى يدافع عن ترحيل 8 أفغان العلم الألمانى بجانب العلم الأوروبى - أرشيفية

سارة كيره - وكالات الأنباء

دافع وزير الداخلية الألمانى، توماس دى مايتسيره، اليوم الأربعاء، عن قرار برلين بترحيل ثمانية أفغان من دوسلدورف لأفغانستان قائلا إنهم جميعا ارتكبوا جرائم خطيرة.

وهذا هو أول ترحيل جماعى لأفغانستان منذ هجوم وقع فى كابول يوم 31 مايو  وأسفر عن مقتل وإصابة المئات وألحق أضرارا بمبانى السفارة الألمانية.

واستجابة لمخاوف الناخبين الألمان بعد تدفق أكثر من مليون لاجئ منذ صيف 2015 بدأت حكومة المستشارة الألمانية انجيلا ميركل ترحيل جماعى للأفغان فى ديسمبر كانون الأول. وتوقفت عمليات الترحيل بعد هجوم كابول.

وانتقد نشطاء حقوقيون برلين لأنها تقوم بترحيل أشخاص إلى دولة خطيرة. إلا أن دى مايتسيره قال إنه "لن يكون هناك تغيير للسياسة فى المستقبل القريب".

وبحسب بيانات وزارة الداخلية جرى ترحيل 72 شخصا لأفغانستان منذ بداية العام الجارى.

ولكن كانت قد رحَّلت السلطات الألمانية، دفعة من اللاجئين الأفغان وفقًا لاتفاق بين كابول والاتحاد الأوروبي، فى مقتبل العام الجارى،  ووفقاً لوكالات الأنباء الأفغانية، قامت ألمانيا بترحيل ما لايقل عن عشرة آلاف أفغانى رجعوا إلى بلادهم خلال عام 2016، في حين أنَّ المانيا ليس لديها ما تقدمه للاجئين، حيث يواجهون مستقبلًا مظلمًا بها. 





لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة