خالد صلاح

وزير الخارجية: مصر وإيطاليا فى طريقهما لاستعادة الزخم الحقيقى للعلاقات

الإثنين، 11 سبتمبر 2017 11:16 ص
وزير الخارجية: مصر وإيطاليا فى طريقهما لاستعادة الزخم الحقيقى للعلاقات سامح شكرى
كتب أحمد جمعة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أكد وزير الخارجية سامح شكرى على أهمية العلاقات المصرية الإيطالية، فى ظل وجود مجالات للتعاون، مشيدا بالدور الإيطالى المساهم فى التنمية المصرية والعديد من مجالات الاستثمار.

 

وشدد وزير الخارجية فى تصريحات صحفية، على هامش افتتاح فعاليات المؤتمر السنوي الثالث والعشرين للرابطة الدولية لمراكز التدريب على حفظ السلام، وذلك بمشاركة 300 مسئول دولى رفيع المستوى، على جود رغبة لدى القاهرة وروما فى تخطى العقبات.

 

وأوضح "شكرى"، أن مصر وإيطاليا فى طريقهما لاستعادة زخم العلاقات الطبيعى بعودة السفيرين لمواقع عملهما، حتى تستمر الاتصالات وتعود إلى أعلى المستويات تحقيقا للأهداف المشتركة.

 

 

 

وحول الجولة المقبلة من محادثات أستانا المقبلة، أكد وزير الخارجية ان الجولة  المقبلة من مفاوضات استانة تهدف لتهدئة الصراع العسكرى فى سوريا، موضحا انها حققت انجازات وأن مصر تأمل ان تتوسع نطاق عملها للانتهاء العسكرى بشكل كامل نظرا لما يتعرض له الشعب السورى من مخاطر كبيرة

ودعا وزير الخارجية لحل المشكلات الراهنة فى سوريا وفقا للحل السياسى تلبية لرغبة الشعب السورى التى يجب ان تصيغ مستقبلها فى إطار الحل السياسى للأزمة.

وحول فاعليات المؤتمر حول مراكز حفظ السلام وعملها فى بيئة معقة المنعقد الآن فى أحد فنادق القاهرة، أكد وزير الخارجية ان الدورة التى تعقد بين مصر ومراكز تعمل فى مجال حفظ السلام تسعى لنقل الخبرات وتبادل الرؤى لوضع رؤية مستقبلية لعمل البعثات لممارسة البعثات بدورها وترشيد النفقات التى أصبحت على كاهل الأمم.

وأكد وزير الخارجية ان عقد الفاعلية فى مصر يعد تقدير لدور مصر وأجهزتها لمهام القوات المصرية التى تؤدى مهامها بأعلى كفاءة مصر سابع أكبر دولة مساهمة فى قوات حفظ السلام، بالاضافة ببناء القدرات لعدد كبير من الدول فى هذا الصدد، موضحا ان العطاء المصرى مستمر فى إرساء السلام.

 

 

 

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة