نقيب الصيادلة: وجود سعرين للدواء سيؤدى إلى مصائب

الإثنين، 07 أغسطس 2017 09:53 م
نقيب الصيادلة: وجود سعرين للدواء سيؤدى إلى مصائب الدكتور محيى عبيد نقيب الصيادلة
كتب أيمن رمضان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال الدكتور محيى عبيد نقيب الصيادلة، إن استمرار وجود سعرين للدواء الواحد سيؤدى إلى مصائب متكررة بشكل يومى، موضحاً أنه عقب التحقيق فى وقائع التعدى على الصيدليات وتحطيمها فى بعض المحافظات وقتل مساعد صيدلى فى أحد هذه الوقائع تأكدنا من أن وجود سعرين هو سبب فيما حدث.

 

وتابع:"استمرار وجود سعرين يخلى كل يوم مصائب وقتل وكان آخرها قتل مساعد صيدلى فى محافظة الجيزة وقبلها تكسير صيدلية فى البحيرة وغيرها وغيرها..مصائب يمكن أن تتكرر ألف مرة بسبب قرار خاطئ ..يصب فى مصلحة مين أنا معرفش!!".

وأضاف "عبيد"، خلال حواره مع الإعلامى محمد الدسوقى رشدى، ببرنامج "آخر النهار"، المذاع عبر فضائية "النهار"، أن نقابة الصيادلة والصيدليين هم من اعترضوا على قرار رفع أسعار الدواء، رغم أن الزيادة تصب فى مصلحتهم الأمر الذى يؤكد أننا لا نطالب بمطالب فئوية بل مطالب فى صالح المجتمع المصرى.

وشدد نقيب الصيادلة، على أن قرار زيادة أسعار الدواء الأخير عشوائى وغير مدروس، ودفع بعض المحتكرين إلى تخزين أدوية وصلت لـ5 مليارات جنيه، وهو ما دعانا إلى تنظيم اعتصام يندد بهذا القرار. .

 

 





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 4

عدد الردود 0

بواسطة:

طبيب بشرى

الغاء قرار السعرين يخدم فئه جشعه

ايها النقيب انت عارف ان الغاء قرار السعرين يخدم طائفه مجرمه من الصيادله الجشعين اللى خزنوا الدواء بمليارات زى كل مره بس وزير الصحه المره دى طلع دكر وقال التشغيلات الجديده يطبق عليها الزياده اما القديمه فتستمر بالسعر القديم الفئه الضاله اللى بتتربح دايما من كل قرار زياده اسعار مش عاجبها ياوزير الصحه يامحترم لا تردخ للفئه الظالمه الجشعه من الصيادله

عدد الردود 0

بواسطة:

عدلي عمر

مصلحة المواطن اولا

نقيب الصيادله اصدر قرار بمنع تخفيض السعر للمواطنبن والمفروض ان لا يتدخل ضد المواطنين فربح الصيداى حوالى ٢٥ فى المائه وبعصهم يكتفى ب ١٥ فى المائه وبخفض ١٠ فى المائه للمواطن فالمغروض ان النقابه ليست ضد المواطن وكان في السابق ان الصيدلى يركب الدواء وبان هناك شركات تجاريه للادويه ااجاهزه تكتغى بربح ١٠ فى المائه فكان المواطن يختار ما يناسبه والان اصبحت احتكار

عدد الردود 0

بواسطة:

اشرف سلامة

لم نرى مصايب فى الصيدلة إلا من يوم مااصبحت نقيب لهم

دة حتى كلامك متناقض -- اولا كل الاعتداءات اللى ذكرتها ليس لها علاقة بسعرين للدواء ، ثانيا منين بتدافع عن "مصلحة المواطن" ومنين بتعارض سعر قديم و سعر جديد ، يعنى نفهم انك عايز ترجع كل المعروض بالسعر القديم ؟؟ يأخى حتى إوزن كلامك قبل ماتقوله عشان تقنعنا - او حتى اقنع الصيادلة انهم يتنازلوا ويبيعوا بالسعر القديم لمدة 3 اشهر قادمين (مثلا) ، ومايخزنوش الدواء زى اباطرة تخزين السكر والارز

عدد الردود 0

بواسطة:

حماده

وجود سعرين علي عبوة الدواء ... مجرّم بحكم القانون ... ويعد غش وتدليس

القانون 281 لسنة 1994 ... في شأن قمع الغش والتدليس ... جرّم وجود سعرين علي العبوه ... والعقوبه المقرره في هذه الحاله هي ... الحبس لمده لاتقل عن عام وبغرامه ماليه لاتقل عن عشرة آلاف جنيه أو بأحدي هاتين العقوبتين ... وهنا كنا نتمني من المشرّع أن يلغي نص ( أو بأحدي هاتين العقوبتين ) ... لأنه بصراحه شديده ومن خلال خبرتي الطويله كمأمور ضبط قضائي ( كبير مفتشي تموين وتجاره داخليه ) سابق بقسم مباحث التموين والتجاره الداخليه ... من خلاتي خبرتي الطويله ... اتضح بأن 95% من الأحكام الصادره في هذه القضايا كانت ... الأكتفاء بالغرامه الماليه سالفة الذكر حيث يصدر الحكم من محكمة أول درجه بالحبس والغرامه وبعد استئناف الحكم تنزل العقوبه الي الغرامه سالفة الذكر مع الغاء حكم الحبس ... وطبعا ا لغرامه عشرة آلاف جنيه في يومنا هذا ... تعد بسيطه في ظل ربح الصيدلي ... وهنا تكمن المشكله ... فالغرامه تشجّع علي عدم احترام القانون ... لأن المتهم عارف ديّتها في النهايه ... غرامه ماليه قرها عشرة آلاف جنيه ... بسيطه مش مشكله ... يمكن تعويضها في بضعة أيام قليله ... انشر يايوم السابع لوسمحت مع خالص تحياتي -

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة