خالد صلاح

عمرو جاد

لأن الحمير لا تشرب الحشيش

السبت، 05 أغسطس 2017 10:00 ص

إضافة تعليق

الفيديو الذى أظهر مجموعة من سائقى القطارات يدخنون الحشيش فى الكابينة، لم يكن صادما ومفاجئًا بقدر الاستجابة السريعة من رئيس الهيئة وإحالة الواقعة للتحقيق، لأن عهدنا بالسكة الحديد فى مصر أنها متأخرة فى كل شىء ابتداء من مواعيد القطارات وحتى الاعتراف بالسوق السوداء للتذاكر، رغم أن الجميع يشترى منها، ويظل العنصر البشرى هو أخطر عناصر تطوير هذا القطاع، حتى وإن تجاهله الوزير ضمن الأرقام المخيفة التى يذكرها عن ديون الهيئة، والمثل الشعبى يقول إن «الشاطرة تغزل برجل حمار»، لكننا فى مصر نكره الشطار، وسنصدر الحمير للخارج دون أن نتعلم منها تحمل المسؤولية بصبر وضمير، ويمكن بقليل من الضمير أن نتخلص من إدمان الكسل ونحافظ على ما بقى من القطارات وصيانتها ونظافتها، بشرط أن يتوقف الركاب عن الكتابة على الكراسى وإخفاء قمامتهم فى ظهور الكراسى، وكأن أحدًا لن يجدها. 

 

عمرو جاد يكتب .. لأن الحمير لا تشرب الحشيش
عمرو جاد يكتب .. لأن الحمير لا تشرب الحشيش

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة