خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة
عفوا.. لا يوجد مباريات اليوم

استخدم الطب البديل لعلاج سوء الهضم والغثيان وهشاشة العظام بالزنجبيل

الجمعة، 04 أغسطس 2017 03:00 م
استخدم الطب البديل لعلاج سوء الهضم والغثيان وهشاشة العظام بالزنجبيل الزنجبيل - ارشيفية
كتبت سماح لبيب

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

ذكر موقع "only my health" الطبى أن الزنجبيل من أصح التوابل على هذا الكوكب، ومن ضمن أساليب الطب البديل، فهو من المغذيات والمركبات النشطة بيولوجيا التى لها فوائد قوية للجسم والدماغ.

 

الزنجبيل
الزنجبيل

 

الفوائد الصحية من الزنجبيل التى تدعمها البحوث العلمية:

 

1 الزنجبيل يحتوى على جينجيرول تساعد على الهضم ومكافحة الأنفلونزا

 

الزنجبيل لديه تاريخ طويل جدا من الاستخدام فى أشكال مختلفة من الطب التقليدى البديل، وقد تم استخدامه للمساعدة على الهضم، والحد من الغثيان والمساعدة فى مكافحة الأنفلونزا والبرد، ونكهة الزنجبيل تأتى من الزيوت الطبيعية، وأهمها هو جينجيرول، وهو المركب الحيوى الرئيسى فى الزنجبيل، المسئول عن الكثير من الخصائص الطبية، وله تأثيرات قوية مضادة للالتهابات ومضادات الأكسدة.

 

الانفلونزا
الأنفلونزا

 

2 الزنجبيل يمكنه علاج العديد من أشكال الغثيان

 

الزنجبيل فعال للغاية ضد الغثيان ولديه فوائد فى علاج مرض دوار البحر، والزنجبيل يمكن أيضا أن يخفف من الغثيان والقىء بعد الجراحة، وفى مرضى السرطان يخضعون للعلاج الكيميائى، لكن قد يكون الأكثر فعالية عندما يتعلق الأمر بالغثيان المرتبط بالحمل، مثل مرض الصباح.

 

الغثيان
الغثيان

 

3 الزنجبيل قد يقلل من آلام العضلات

 

الزنجبيل فعال ضد الألم الناجم عن ممارسة العضلات، وفى أحدث الدراسات فإن استهلاك 2 جرام من الزنجبيل يوميا لمدة 11 يوما، تساهم فى انخفاض كبير فى آلام العضلات فى الأشخاص الذين يمارسون تمارين الكوع الزنجبيل، كما يعتبر من أهم خصائصه أنه مضاد للالتهابات.

 

4 يساهم فى علاج هشاشة العظام

 

هشاشة العظام هو مشكلة صحية تؤدى إلى أعراض مثل آلام المفاصل وصلابتها، ووجدت دراسة أن مزيج من الزنجبيل، والقرفة وزيت السمسم، يمكن أن يقلل من الألم والصلابة فى مرضى هشاشة العظام.

 

هشاشة العظام
هشاشة العظام

 

5 الزنجبيل يخفض سكر الدم بشكل كبير ويحسن من عوامل خطر مرض القلب

 

 الزنجبيل له خصائص قوية لمكافحة السكرى، كما يساهم فى تخفيض البروتينات الدهنية المؤكسدة، ما يخفض من عوامل الخطورة الرئيسية لأمراض القلب.


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

الموضوعات المتعلقة


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة