خالد صلاح

دراسة: وفيات النساء بالنوبات القلبية أقل.. وطبيب: بدأت فى الارتفاع

الثلاثاء، 29 أغسطس 2017 05:39 م
دراسة: وفيات النساء بالنوبات القلبية أقل.. وطبيب: بدأت فى الارتفاع الدكتور محمد عبد الرازق استشارى امراض الباطنه والقلب
كتبت آلاء الفقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

كشفت دراسة طبية حديثة، عن تراجع الفجوة بين الجنسين فيما يتعلق بالوفيات الناجمة عن النوبات القلبية، حيث تراجعت معدلات الوفيات  بين النساء؛ لاسيما الأصغر سناً، بمعدل النصف على مدار العقدين الماضيين.

وتشير نتائج دراسة أجريت بجامعة زيورخ في سويسرا، إلى أن الوفيات فى المستشفيات بين المرضى الذين عانوا من نوبات قلبية انخفضت بمقدار النصف على الأقل؛ خاصة بين النساء، على مدار العشرين عاما الماضية، كما انخفضت الفروق فى معدلات الوفيات بين الرجال والنساء.

وقد ترجع الفجوة بين الجنسين فى معدل الوفيات، على مدى السنوات العشرين الماضية إلى زيادة استخدام النساء لقسطرة الشريان التاجى لعلاج قصور وظائف الشريان التاجى.

وتوصلت الدراسة، التى أجريت على أكثر من 50 ألف مريض، إلى أن إجمالى الوفيات فى المستشفيات لمرضى النوبات القلبية انخفض للنصف فى غضون العشرين عاما الماضية.

قال الدكتور ردراجانا رادوفانوفيتش، أستاذ أمراض القلب بجامعة زيورخ: "أظهرت أبحاث أجريت فى حقبة التسعينيات، أن النساء الأصغر سنا اللاتى عانين من احتشاء عضلة القلب الحاد، كان معدل الوفيات بينهن أعلى من الرجال ممن هم فى سن مماثلة لهن"، وأضاف "لا يعرف الكثير ما إذا كان هذا الاختلاف بين الجنسين استمر على مر السنين أم لا".

وعكفت الدراسة الحالية على تقييم التغيرات في الوفيات بالمستشفيات بين الرجال والنساء مرضى احتشاء عضلة القلب الحاد على مدى العشرين عاما الماضية، وشملت 51 ألفا و725 مريضا تعرضوا لاحتشاء عضلة القلب الحاد، فى 83 مستشفى سويسرى في الفترة من يناير 1997 وحتى ديسمبر 2016، وتشير البيانات إلى معاناة نحو 59% ممن خضعوا للدراسة من احتشاء حاد في عضلة القلب (ستيمى)، و41% لم يعانوا منه، وعانوا من نوبة قلبية.

كما أشارت البيانات إلى أن 73% من الرجال المشاركين فى الدارسة بلغ متوسط أعمارهم الـ64 عاما، و27% من النساء بلغ متوسط أعمارهن نحو 72 عاما.

وسجل الباحثون انخفاضا في معدل الوفيات بالمستشفيات في الفترة من 1997 و2016، وأظهرت النتائج انخفاض معدل الوفيات في المستشفيات بشكل كبير من 9.8% إلى 5.5% بين الرجال، ونحو من 18.3% إلى 6.9% بين النساء، وشهدت معدلات الإصابة باحتشاء عضلة القلب الحاد من 7.1% بين الرجال إلى 2.1%، و من 11% إلى 3.6% بين النساء.

ورغم أن معدل الوفيات بالمستشفيات لايزال أعلى بين النساء منه للرجال، إلا أن الوفيات الإجمالية المعدلة حسب العمر انخفضت بشكل ملحوظ فى صفوف النساء مقارنة بالرجال؛ لاسيما الفئة العمرية التى تقل عن 60 عاما.

ويعقب الدكتور محمد عبد الرازق، استشارى أمراض الباطنة والقلب، على الدراسة قائلا :"نتائج الدراسة قديمة، لأنه فى السابق كان معدل الوفيات فى النساء منخفض، لكن الجديد أن المعدل بدأ فى الارتفاع مرة أخرى، نتيجة لوجود عدد من العوامل منها التدخين والاستهلاك المفرط للوجبات السريعة التى تحتوى على دهون مشبعة و قلة ممارسة التمارين  الرياضية  و الحركة و الاعتماد على السيارات الخاصة  فى التحرك".

ويضيف استشارى أمراض الباطنة والقلب، أن التراجع فى الوفيات الناتجة عن النوبات القلبية يكون نسبى بين الجنسين، وذلك للاعتماد على الفحوصات وأبحاث القلب الجديدة وانتشار الدعامات والوعى الصحى بين مصابى الذبحات القلبية مع الإقبال على العلاج الدوائى واستحسان المرضى لتركيب الدعامات الذكية التى تقلل من نسبة انسداد الشرايين وتغير سلوكيات المرضى اتجاه الأزمات القلبية .

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة