خالد صلاح

أستاذ جراحة: جراحات السمنة ليست نوعا من الرفاهية لكنها تحسن حياة الإنسان

الثلاثاء، 22 أغسطس 2017 08:00 م
أستاذ جراحة: جراحات السمنة ليست نوعا من الرفاهية لكنها تحسن حياة الإنسان الدكتور تامر سعيد أستاذ جراحة الجهاز الهضمي والمناظير والسمنة
كتب بيتر إبراهيم
إضافة تعليق

قال الدكتور تامر سعيد أستاذ  جراحة الجهاز الهضمي والمناظير والسمنة بجامعة عين شمس، إن المشاكل المتعلقة بالسمنة ليست مرتبطة بتغيير الشكل العام فقط، لكن وجد أن زيادة الوزن ترتبط بمعظم الأمراض وعلى الأخص بالسكري من النوع الثاني، والضغط، وارتفاع نسبة الكولسترول الضار التي قد تؤدى إلى أمراض القلب، مضيفا أن جراحات السمنة ليست نوعا من الرفاهية لتغيير الشكل، لكنها طريقة لتحسين حياة الإنسان.

وأَضاف أن مريض السمنة يعاني من عدم القدرة على التكيف مع المجتمع، ويبدأ المريض فى دخول فى دائرة مفرغة، حيث إن عدم الرضي عن شكل الجسم يتسبب فى شعور المريض بالاكتئاب، فينعزل عن المجتمع، ثم يعاني من الاكتئاب الذي يزيد من شهية ، فيبدأ فى تناول الطعام بشرهة، ويعاني من زيادة أكبر فى الوزن.

وأوضح سعيد أن من حسن الحظ أن هناك وعيا كبيرا بمخاطر السمنة سواء العضوية أو النفسية، لذلك أصبح من السهل اقناع المريض بإجراء الجراحة، مضيفا أن نجاح جراحة السمنة، يعتمد على سبب السمنة هل هو مرضي مثل مشاكل الغدة الدرقية.

وأوضح استشارى جراحة السمنة، أن هناك عدة أنواع من الجراحات نوع الجراحة المناسب للمريض تحدد حسب حالة المريض الجسدية والنفسية، وسبب السمنة، هل هو بسبب شراهة وتناول  كميات كبيرة من الطعام، أم بسبب تناول أطعمة غنية بالسعرات الحرارية.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة