خالد صلاح

عمرو جاد

الطبع غلاب

الإثنين، 21 أغسطس 2017 10:00 ص

إضافة تعليق

لأن الطبع غلاب، فقد لحقت الطباع المصرية بتطبيقات التوصيل، التى أصبحت منتشرة فى شوارع القاهرة، وقد كانت بدايةً شركتان مثل أوبر وكريم، قوية ومثيرة لكثير من الغبار والغيرة، وشعر المواطن أنها تجربة ستنهى معاناته مع سائقى التاكسى، حينها تفاخرت الشركتان بأنهما الأرخص والأوسع انتشارًا والأكثر تدقيقًا فى اختيار السائقين، وللأسف بعدما ذاقتا طعم الربح السهل فى السوق المصرى، لم تعودا مهتمتين بالتفاصيل الصغيرة ربما لأنهما لا تدفعان الضرائب، واليوم كثير من زبائن الشركتين يتحدثون عن مشاكل تواجههم مع السائقين، وبطء فى الاستجابة من التطبيق، والخداع فى توقيت وصول السيارة إلى مكان العميل، ناهيك عن الأعطال التقنية، التى تجعل جحيم التاكسى أخف وطئًا من ملل الانتظار وشرح الخريطة للسائق.. لا ندرى إذا كان اجتماع جهاز حماية المستهلك مع مسؤولى الشركتين قد وصل لنتائج طيبة أم لا؟، لكن فى كل الأحوال كلتاهما ستخسر إذا لم تراجعا التفكير فى مصلحة الزبون قبل الربح.

amr-gad-last

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة