أكرم القصاص

وزير البترول: الاستقرار السياسى وراء زيادة الاستكشافات ومعدلات الإنتاج

الثلاثاء، 15 أغسطس 2017 12:04 م
وزير البترول: الاستقرار السياسى وراء زيادة الاستكشافات ومعدلات الإنتاج وزير البترول خلال الجمعية العمومية لشركتى خالدة وقارون
كتب أحمد أبو حجر

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

قال المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، إن ما حققته مصر من طفرة فى جذب الاستثمارات البترولية، وزيادة الاستثمارات فى مجال البحث والاستكشاف، كانت وراءه عدة عوامل مؤثرة، على رأسها الاستقرار السياسى الذى تشهده مصر، والدعم المتواصل من الدولة لقطاع البترول الذى يزخر بكفاءات متميزة واحتمالات بترولية وغازية متنوعة.

وأضاف "الملا"، خلال رئاسته للجمعية العامة لشركتى قارون وخالدة للبترول، لاعتماد نتائج أعمالهما للعام المالى 2016/ 2017، بحضور عدد من وكلاء الوزارة، والرئيس التنفيذى لهيئة البترول، ورئيس الشركة القابضة للغازات الطبيعية، ودافيد تشاى المدير العام لشركة أباتشى الأمريكية، أن مشروعات شركة أباتشى فى مصر تعد نموذجا يحتذى به للاستثمارات الأجنبية الجادة التى حققت نتائج إيجابية على صعيد زيادة الإنتاج وتطوير صناعة البترول، خاصة أنها تعد من خلال شركتيها، خالدة وقارون، لاعبا رئيسيا فى إنتاج الزيت الخام فى مصر، وحققت كثيرا من النجاحات المشتركة مع قطاع البترول فى الصحراء الغربية.

وشدد الوزير على أهمية الالتزام الكامل بتنفيذ برنامج وزارة البترول فى الإسراع بتنمية حقول البترول والغاز المكتشفة، ووضعها على خريطة الإنتاج، مع الاهتمام بزيادة ورفع كفاءة برامج السلامة والصحة المهنية، واتباع التعليمات والاشتراطات الخاصة بها فى كل المواقع الإنتاجية.

من جانبه، أوضح المهندس خالد موافى، رئيس شركة خالدة للبترول، أن ما تحقق من نتائج أعمال تمثل فى استثمار 502 مليون دولار، وتحقيق الخطة الإنتاجية الكلية بنسبة 105% بإنتاج 107 ملايين برميل مكافئ، كما تمت إضافة 56 مليون برميل مكافئ للاحتياطى (34 مليون برميل من الزيت الخام و6 ملايين برميل من المتكثفات و83 مليار قدم مكعب من الغاز الطبيعى)، مشيرا إلى تنفيذ خطة ترشيد وتخفيض تكاليف التشغيل ومساهمتها القوية فى تخفيض التكلفة الكلية للإنتاج، وأن الشركة حفرت 56 بئرا، منها 13 استكشافية، حققت منها 7 آبار شواهد بترولية بنسبة نجاح 54%.

كما عرض الدكتور محسن النوبى، رئيس شركة قارون للبترول، نتائج أعمال الشركة، مشيرا إلى أن إجمالى الإنفاق بلغ 137 مليون دولار، وأن الشركة تمكنت من توفير 17 مليون دولار من خطة الإنفاق فى كل عمليات الشركة، كما تم حفر 14 بئرا جديدة، وأن الشركة تمكنت هذا العام من إضافة 1900 برميل يوميا، نتيجة حفر الآبار التنموية الجديدة، ما أدى لزيادة الإنتاج اليومى ليصل إلى 35.5 ألف برميل يوميا، وبلغ إجمالى الإنتاج السنوى 13 مليون برميل مكافئ، كما تمت إضافة 7.6 مليون برميل من الزيت الخام للاحتياطى.





مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة