خالد صلاح

عمرو جاد

لهفة الأكراد على الانفصال

الثلاثاء، 15 أغسطس 2017 10:00 ص

إضافة تعليق

لم تفشل الفيدرالية فى العراق، بقدر ما يفشل مسعود برزانى رئيس إقليم كردستان العراق فى إخفاء لهفته على «الانفصال»، حتى لو قال إن ما سيجرى فى الخامس والعشرين من سبتمبر المقبل «استفتاء» على الاستقلال، كل الأجواء تبدو مهيأة لهذه الخطوة التى طال انتظارها لعشرات السنين، والقادة فى بغداد إما منتشون بتحرير الموصل، أو مشغولون بالمحاصصة فى البرلمان، أو مختلفون حول دعم الحكومة لميليشيا الحشد الشعبى، والجميع فى الداخل يسعى لمكاسب طائفية أو عرقية، بينما العراق وحده يخسر، وحتى لو حاولت الولايات المتحدة الادعاء بأنها تضغط على أربيل لتأجيل الاستفتاء مجاملة لتركيا أو شعورًا بالذنب لأنها صاحبة فكرة الفيدرالية فى العام 2005 وهى تعلم جيدًا أنها ستنتهى بالانفصال وأن العرب ضعاف الذاكرة، فسيصوت الأكراد على الاستفتاء بالموافقة ظنا منهم أنه سيقربهم من دولتهم الكبرى.


amr-gad-last---Copy

 


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة