خالد صلاح

العلمين الجديدة إضافة سياحية بالساحل الشمالى تنقل منتجع مرسيليا لاند إلى العالمية

الإثنين، 14 أغسطس 2017 07:28 م
العلمين الجديدة إضافة سياحية بالساحل الشمالى تنقل منتجع مرسيليا لاند إلى العالمية منتجع مرسيليا لاند - أرشيفية


إضافة تعليق

أصبح منتجع مرسيليا  لاند وسط أكبر حراك سياحي يشهده الساحل الشمالي في الفترة الحالية بعد تخطيط مدينة العلمين الجديدة والذى يضم أكبر شواطئ العالم.
 
بخطى واثقة تسير مدينة العلمين الجديدة نحو إكتمال التجربة السياحية العالمية بالساحل الشمالي، بل وتعمل على الإقتراب من تحقيق حلم المجتمع العمراني المتكامل ليس فقط في فصل الصيف بل طوال العام. وتعود مدينة العلمين الجديدة بالنفع علي العديد من المشروعت الاستثمارية بالمنطقة و منها منتجع “مرسيليا لاند” الذي يقع على الكيلو 107 بعد بوابات مارينا 7 على طريق الإسكندرية - مطروح حيث ستضم مدينة العلمين الجديدة أكبر مرسي يخوت و مجموعة من افضل فنادق  العالم و نادي رياضات مائية و أطول مشاية شاطئية كذلك هناك مخطط بانشاء جامعة باستثمارات مصرية امارتية تلقي مزيد من  الضوء علي القري السياحية المميزة مثل منتجع مرسيليا لاند العلمين  وتدعم الحركة السياحية في قرى الساحل الشمالي ومطروح. 
 
يتمتع مشروع "مرسيليا لاند" بأكثر الإطلالات تميزًا على الساحل الشمالي وأكبر شواطئ مدينة العلمين الجديدة، حيث يقع بمواجهة أكبر توسعة سياحية بمدينة العلمين، وبالقرب من خليج سيدي عبد الرحمن.
 
يقدم المنتجع مجموعة متنوعة من الخدمات والمساحات الترفيهية التي تتخلل المساحات الخضراء الشاسعة و التي تغطي حوالي 80% من المنتجع مثل الأكوابارك و التي تعد من بين الأكبر في قرى ومنتجعات الساحل الشمالي والنافورة الراقصة وحمامات السباحة والمول التجاري بالإضافة إلى منطقة الملاعب المتكاملة و البحيرات الصناعية .
 
جدير بالذكر أنه تم تسليم المرحلتين الأولى والثانية من المشروع بالكامل؛ وجارى طرح المرحلة الثالثة بالمشروع، والتى تضم مجموعة متميزة من الشاليهات متنوعة المساحات و العديد من الخدمات السياحية .
 
وبخصوص مدينة العلمين يتم الآن تكثيف أعمال البناء و الإنشاء بالطرق والمرافق والبنية التحتية واستهداف إلغاء طريق اسكندرية مطروح الحالي وتحويله إلى محور جديد جعل من مشروع مرسيليا لاند اطلالة مباشرة مميزة علي البحر مباشرة وجعل منها علامة مميزة تضيف بصمة ساحرة للساحل الشمالي في خريطة التنمية السياحية العالمية مما سيفتح المجال أمام ثورة وانفتاح استثمارى عالمي بمنطقة الساحل الشمالي وستصبح أرض خصبة للاستثمار السياحي.
 
ووفقًا للتقارير والأخبار الأخيرة التى وردت فى جريدة الدولة الرسمية فإن وزير الإسكان الدكتور مصطفى مدبولى كان قد عقد اجتماعا مع مسئولى كبري شركات المقاولات المصرية، لبدء تنفيذ منطقة الأبراج بالمدينة والمباني متعددة الاستخدامات، وذلك بحضور استشاريى المشروعات المختلفة.
 
أشار وزير الإسكان فى وقت سابق إلى أن حجم الأعمال المطلوب كبير جدًا، ويصل إلي نحو1.4 مليون متر مربع مبان، وعرض الوزير واإاستشاريون علي مسئولي شركات المقاولات مخطط المدينة، والرسومات المعمارية للمباني التي سيتم تنفيذها، خاصة المباني الفندقية، ومجمع الخدمات، والتي ستتضمن جميعها جراجات أسفلها، معلنا أنه تم عقد اجتماع مع مسئولي عدد من الفنادق العالمية، الذين أبدوا ترحيبًا بتشغيل عدد من الفنادق بعد تنفيذها.
 
وتتزايد الطموحات استنادا على نجاح مساعى الدولة في تطوير المنطقة حيث من المخطط إنشاء جامعة بإستثمارات مصرية إماراتية تضم 10 كليات، ومن المتوقع أن يزيد هذا من حجم الإقبال المحلي والدولى على الساحل الشمالى، مما يؤدى إلى نجاح أكبر لـ "مرسيليا لاند". كذلك مع تزايد الإهتمام الحكومي بالمنطقة ستضخ مجموعة مرسيليا العقارية المزيد من الإستثمارات لدعم هذا المجهود التنموى و للمساعدة في دعم جهود الدولة في التطوير الحضاري.
 
مرسيليا
 
 

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة