خالد صلاح

عمرو جاد

خدعة تلمع كالذهب

السبت، 12 أغسطس 2017 10:00 ص

إضافة تعليق

واحدة من أكبر الخدع التى يتم الترويج لها فى مجتمعنا المصرى، أن المبادرات الداعية على تخفيض تكاليف الزواج قد نجحت فى حل مشكلة العنوسة أو زيادة عفة الشباب، وبفعل المباهاة وخرافات أخرى، خرج المهر من دائرة الاتفاق إلى التقليد، وأصبح جزءًا من صراع المجتمعات الضيقة للحفاظ على اسم العائلة وسمعتها، وفى الغالب لا تستطيع مؤتمرات تخفيض المهور، أن تلزم والد الفتاة بالشروط التى يمليها على الخاطب، وإذا كانت الموجة عالية يضطر بعضهم للكذب، فيكون المعلن أمام الناس أقل بكثير مما تم الاتفاق عليه فى السر، خدعة أخرى نمارسها فى العلن اسمها «شبكة الذهب» التى تكون دائمًا موضوعًا للخلاف قبل الزواج، ومحلًا للطمع بعد ذلك، بعض القرى تتباهى أنها اتفقت على تقديم شبكة أغلبها من الفضة، بالإضافة إلى 50 جرام فقط من الذهب، أى ما يساوى 32 ألف جنيه.. ألم أقل لكم إنها خدعة؟!

عمرو جاد

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة