خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

الأمن الوطنى يحبط أضخم مخطط إرهابى لاستهداف مؤسسات الدولة والأكمنة بسيناء.. قوات الأمن تقتحم معسكر للإرهابيين وتقتل 14 متطرفا.. والتحقيقات تكشف تلقى القتلى أموالا من قطر لتنفيذ تفجيرات بأرض الفيروز

السبت، 08 يوليه 2017 06:00 م
الأمن الوطنى يحبط أضخم مخطط إرهابى لاستهداف مؤسسات الدولة والأكمنة بسيناء.. قوات الأمن تقتحم معسكر للإرهابيين وتقتل 14 متطرفا.. والتحقيقات تكشف تلقى القتلى أموالا من قطر لتنفيذ تفجيرات بأرض الفيروز المضبوطات
كتب محمود عبد الراضى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أحبط قطاع الأمن الوطنى بوزارة الداخلية أضخم مخطط إرهابى لاستهداف مؤسسات الدولة والكمائن الأمنية بسيناء، بعدما نجح فى تحديد مكان معسكر للإرهابيين يتدربون فيه على القنص عن بعد وتصنيع المتفجرات، بمنطقة الإسماعيلية القريبة من سيناء، تمهيداً لتنفيذ أضخم مخطط لاغتيال قوات الأمن وتنفيذ سلسلة تفجيرات فى توقيت واحد.

 

وجاءت التحركات الأمنية عقب نجاح الأجهزة المعلوماتية فى التوصل لمعلومات حول استقطاب الجماعات المتطرفة لشباب جدد لضمهم فى التنظيمات الإرهابية، والزج بهم فى أعمال تخريبية خلال الأيام المقبلة، فى منطقة سيناء تحديدا.

 

وفى سبيل تحقيق المخطط الإرهابى لجأت الجماعات الإرهابية إلى إقامة معسكرات للإرهابيين فى المنطقة الصحراوية الكائنة بنطاق الكيلو 11 دائرة مركز شرطة الإسماعيلية، بعيداً عن الملاحقات الأمنية فى سيناء، لتدريب الإرهابيين على التفجيرات.

 

وتوصلت المعلومات إلى أن المتهمين وفروا وسائل إعاشة للعناصر المتطرفة من خلال وجود عدداً من الخيام والمأمولات والمشروبات، ودراجات بخارية للتنقل، بعد تليقهم أموال طائلة من القيادات الإخوانية الهاربة لقطر، إلا أن الأمن داهم المكان وقتل 14 إرهابى بعد تبادل لاطلاق الرصاص.

 

وقالت وزارة الداخلية فى بيان لها إنه فى إطار جهود الوزارة المتصلة بملاحقة العناصر الإرهابية الهاربة والمتورطة فى تنفيذ العمليات العدائية التى شهدتها البلاد خلال الفترة الأخيرة بمحافظة شمال سيناء، التى كان من بينها استهداف بعض رجال الشرطة والقوات المسلحة، توافرت معلومات لقطاع الأمن الوطنى تتضمن اضطلاع مجموعة من الكوادر الإرهابية بمحافظة شمال سيناء بإعداد معسكر تنظيمى لاستقبال العناصر المستقطبة حديثاً لصفوفهم من مختلف محافظات الجمهورية، وإخضاعهم لبرامج إعداد بدنى وتدريب عسكرى على استخدام الأسلحة النارية مختلفة الأنواع وتصنيع العبوات المتفجرة وصقلهم بدورات لتأهيل العناصر الانتحارية تمهيدا للدفع بهم لمواصلة نشاطهم العدائى بصفوف التنظيم.

 

وأوضحت الداخلية، أنه تم التعامل مع تلك المعلومات وتبين إتخاذهم من المنطقة الصحراوية الكائنة بنطاق الكيلو 11 دائرة مركز شرطة الإسماعيلية معسكراً لهم، حيث تم استهدافها "عقب استئذان النيابة"، وأثناء اقتراب القوات بادرت العناصر المتواجدة بالمعسكر بإطلاق وابل كثيف من النيران تجاهها، فتم التعامل مع مصدرها مما نتج عنه مصرع 14 عنصرا إرهابيا.

 

ونجحت أجهزة الأمن فى تحديد هوية 5 منهم وهم "محمد.أ" ويقيم فى القليوبية، و"طارق.ع" ويقيم فى أوسيم، و" محمد.ش"  ويقيم فى أبشواى بالفيوم، و"خالد.م" يقين فى الدقهلية، و"على.هـ"  يقيم فى الزيتون.

 

وكشفت التحقيقات أن المتهمين مطلوب ضبطهم فى القضية رقم 79/2017 حصر أمن دولة عليا تحرك مجموعة من العناصر الإرهابية المعتنقة لأفكار تنظيم داعش الإرهابى "والباقين عددهم 9 مجهولين – جارى تحديدهم".

 

وتبين أن هؤلاء العناصر كانوا يتخذون من إحدى الخيام مكان للإعاشة، فضلاً عن العثور على " 7 سلاح آلى، رشاش، طبنجة حلوان، بندقية خرطوش، خيمة بداخلها مستلزمات إعاشة "أغذية – ملابس – بطاطين"، ملابس عسكرية، مجموعة من الكتب والمطبوعات التى تتضمن مواد دينية متطرفة".

 

وأكدت وزارة الداخلية عزمها المضى قدماً بسواعد رجالها فى مواجهة هؤلاء العناصر وإجهاض مخططاتهم العدائية فى سبيل اقتلاع جذور الإرهاب من ربوع الوطن وبصفة خاصة بمحافظة شمال سيناء وذلك بالتعاون والتنسيق مع قواتنا المسلحة.

 

صور بيان الإسماعيلية (1)
المضبوطات فى الحملة الأمنية
 
صور بيان الإسماعيلية (2)
المضبوطات فى حملة الأمن الوطنى

 


مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

كمال رشدي

أضخم مخطط إرهابي !!!

القضاء على أضخم مخطط إرهابي نقرأ عنه منذ سنوات و أنه تم القضاء على التكفيريين و الإرهابيين و المجرمين ............... إلخ ، هل تم فعلاً القضاء على الإرهاب ؟؟و ما جنسية الإرهابيين بالتحديد ؟؟ مصريين أم فلسطينيين أم ماذا ؟ و هل فعلاً تمولهم قطر أم تركيا أم إسرائيل أم أمريكا أم الممول غير محدد ؟؟؟؟

عدد الردود 0

بواسطة:

الدكتور ماهر حسن

يا سيدى يجب أزاعة أعترافات هؤلاء على الفضائيات صوت و صورة لفضح المخطط الدولى

أحنا هنا بنكلم نفسنا للأٍسف

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة