خالد صلاح

عمرو جاد

الابتزاز المقدس

الثلاثاء، 04 يوليه 2017 10:00 ص

إضافة تعليق

فى أفغانستان، تسعى مجموعة من الفتيات لإنشاء أول إذاعة متخصصة فى البلاد لمناقشة مشاكل المرأة والقضايا الاجتماعية التى تشغلها، بصيص من الضوء فى بلاد دفعت ومازالت تدفع سنوات من عمرها ضريبة للظلام، وفى الوقت الذى تغيب فيه شمس التطرف عن كابول، بدأ النقاب يتمدد فى بلادنا كواحد من أهم التحديات التى تواجه الهوية المصرية، لا نكره النقاب طالما جاء على أرضية حرية الملبس أو بفعل العادة والعرف، لكن فرضه كواجب دينى أو فضيلة يضعه فى خانة القدسية التى يبدأ بعدها الابتزاز العقائدى والاتهام بمحاربة الإسلام، وقد آن الأوان لنضع الأمور فى نصابها الصحيح دون أن نخشى الحناجر الصارخة، وما نعرفه من مشايخنا الذين نثق فى اعتدالهم وسماحتهم، أن تغطية الوجه عادة مجتمعية ليس لها أصل دينى، لكن بعضهم اليوم يخشى البوح بهذه الحقيقة خوفًا على دينه وعرضه من النهش والتشكيك.

 

عمرو جاد

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة