خالد صلاح

عمرو جاد

أنت مغفل.. أو هكذا قالت الفاتورة

الإثنين، 31 يوليه 2017 10:00 ص

إضافة تعليق

التأمل فى الكون قد يقودك للتصوف لتصبح زاهدًا، لكن التأمل فى الفواتير الحكومية بالتأكيد سيصيبك بالاكتئاب والشعور بأنك مغفل فتُمسى منتحرًا، لذلك نصيحتى ألا تطيل النظر فى الخانات التى لا تفهمها فى فاتورة الكهرباء حتى لا تُبتلى بالشلل، يكفى أن تسأل لماذا أدفع 18 جنيهًا تحت بند «النظافة» لوزير الكهرباء، بينما أنا أستحم بنفسى وأجمع الزبالة يوميًا بنفسى، وأدفع لمتعهد جمع القمامة شهريًا بنفسى، هل تحاسبنى الحكومة على نظافة الشوارع أم تزيين الأرصفة أم لمعة أسنان الموظفة الضاحكة فى مكتب خدمة المواطنين.. وبصرف النظر عن كل ما سبق، فأنا أقبل أن تضيف الوزارة 18 جنيهًا لقيمة استهلاكى من الكهرباء، بدلًا من اختراع بنود وهمية، حينها سيكون شعوريا بأن الأسعار مرتفعة، أفضل من شعورى بأننى مغفل أو ضحية لعملية نصب بالقانون 10 لسنة 2005.

 

مقال-عمرو-جاد
 

 


إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد حافظ

بند النظافه معروف ولكن بند خدمة المواطنيين ده اااااايه ؟؟؟

يوجد فى فاتورة الاستهلاك بند خدمة مواطنيين يبدأ من 3 جنيه حد ادنى وحتى 12 على حد علمى بتوع ايه وعلشان ايه لا اعرف وعندما سألت قالوا اسأل رئيس مجلس الاداره = من الاخر كل المصالح الخدميه بكل فخر لصوص واليك مثال اخر من شركة استثماريه هى شركة اولمبيك - اشتريت منها سخان ماء وعندما اتصلت بهم للتركيب وختم الضمان قالوا ان رسوم التركيب والضمان مائة جنيها - طيب ليه - السباك ركب السخان على اعلى مستوى حقيقة واخد 50 خمسون جنيها هل هناك من يعرف سبب الغالاه ام ان ختم الضمكان هو ايضا ب خمسون جنيها ايييه رايكم فى هذا الامر حقا مسماها وضع اليد فى الجيب

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة